أقلام وأراء

الأربعاء 23 نوفمبر 2022 10:51 صباحًا - بتوقيت القدس

ضرورة تعريف الاحتلال على حقيقته

بقلم:ياسر أبوبكر
ما بين الختيار أبوعمار وضوء النهار الشيء الكثير، فهو إذ عمد على جعل الثورة بهيّة متألقة تحت الشمس فهو لم يقبل أن تظل تخطط تحت الأرض لتصعد على اكتاف الجماهير من خلال الطلقة الاولى التي استقرت في المحيط لتنتزع من الخامدين صفاءهم الموهوم ولتنزع من الحالمين بالكثير ضعف حركتهم.
فكان الخالد فينا ياسر عرفات مقيمًا في جوانح الليل يعمل بلا كلل، وحين تتبدى الأشياء بعظمتها.
ملك الصبر والصمود، وملك التجلي والصعود هو ياسر عرفات الذي مرت ذكرى استشهاده ال18 من أيام، لكنها تأتي كل عام في ذات الشهر الموجع شهر التصريح الانجليزي الاستعماري المخزي تصريح بلفور باحتلال فلسطين وجعلها قاعدة متقدمة للاستعمار الغربي وإن عبر زحزحة شعب مقابل آخرين.
وفي ذات الشهر أي شهر 11 وفي 29/11 يصادفنا يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني وهو يوم الاعلان العالمي لاحترام نضالات شعب رفعه ياسر عرفات واخوانه الثائرين من سجلات الامم المتحدة المغلقة الى نور الشمس وتحت أعين الفضائيات وعبر البندقية والحجر والوردة ومن خلال مسارات كثيرة متعرجة.
في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني القادم كثير من الأحداث وكثير من القيم وما لا يحصى من التضحيات التي حققها الشعب الفلسطيني مهداة لكل الشهداء والأسرى، وفي تسارع نبضهم حتى حلول يوم النور الذي يتلو العتمة داخل النفق كما كان يردد الخالد ياسر عرفات.
ما بين الذكريين أي ذكرى الشهادة لأبي الوطنية والثورية والنضالية والاستقلالية والوسطية العربية الفلسطينية ذكرى استشهاد ياسر عرفات، وبين التضامن مع الشعب الفلسطيني، يوم قرار التقسيم ذاته، تأتي ذكرى ثالثة بذات الشهر هي ذكرى إعلان الاستقلال في الجزائر بتاريخ 15/11/1988 لتتعانق الثلاثية رافضة التصريح المشؤوم ورافضة قرار احتلال فلسطين ووهبها للآخرين.
في ذكرى الاستقلال الفلسطيني ننهض ونتقدم لاسيما وان هذا القرار قد استكمل بالأمم المتحدة عام 2012 باعتماد دولة فلسطين عضوا مراقبا، وها هو الدبلوماسي الفلسطيني اليوم يتقدم بطلب فلسطين من الامم المتحدة لإعلان الوجود الصهيوني المستمر في فلسطين كاحتلال من محكمة العدل الدولية.
لقد أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن لجنة أممية مختصة اعتمدت طلب فلسطين فتوى قانونية من محكمة العدل الدولية، بشأن ماهية الاحتلال الإسرائيلي طويل الأمد وغير القانوني وجرائمه.
وقد رفض ممثلو الاحتلال الصهيوني ذلك، ومما قالوه ما يدعو للاستغراب ويؤكد على العبث الاحتلالي والمراوغة والخداع أنه: "خطوة أحادية الجانب أخرى تعمل ضد المبادئ الأساسية التي من شأنها حل الصراع وهي قد تضر بكل احتمالية للقيام بعملية سلمية في المستقبل".(؟!)
وكأن كل أعمال القتل والاقتحام للمدن والقرى والمخيمات والأسر وهدم البيوت وتهويد الأقصى والقدس وسرقة الأرض، وحصار غزة، وانتشار عصابات المستوطنين الإرهابية المسلحة تعيث خرابًا فوق أراضينا، كأنها خطوات تاتي لتكريس السلام؟!
إن انتهاكات الاحتلال هي الخطوات الأحادية التي أضرت ومازالت بواقع قيام دولة فلسطين على المتاح من أرض فلسطين، ومنذ إسقاط اتفاق اوسلو من قبل القوات الصهيونية المهاجمة للمدن الفلسطينية عام 2002، إبان الانتفاضة، وبتعملق اليمين الصهيوني اليوم 2022م الذي يعود للحكم تحت جناح أبو التطرف نتنياهو.
إن إعلان استقلال فلسطين المترافق مع طلب أممي ومن العدل الدولية لتعريف الاحتلال طويل الامد بتعريفه الحقيقي خطوة قانونية هامة يجب أن تترافق مع خطوات الوحدة الوطنية اللازمة والتي لا غني عنها ومع خطوات تصعيد المقاومة الشعبية وانخراط كل الشعب ومناصريه بالعالم حتى يتم افتكاك فلسطين من الأسر وتحقيق النصرباذن الله.

دلالات

شارك برأيك على ضرورة تعريف الاحتلال على حقيقته

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الجمعة

9- 17

السّبت

11- 17

الأحد

10- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.43 بيع 3.42
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.82 بيع 4.81
  • يورو / شيكل شراء 3.62 بيع 3.61

الجمعة 09 ديسمبر 2022 8:18 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً