الأربعاء 26 أكتوبر 2022 10:03 مساءً - بتوقيت القدس

منظمات غير حكومية تحثّ إيطاليا على إلغاء اتفاقها مع ليبيا بشأن المهاجرين

روما- (أ ف ب) -حثّت منظمات غير حكومية، من بينها "سايف ذا تشيلدرن" ومنظمة العفو الدولية، إيطاليا الأربعاء على إلغاء اتفاق مثير للجدل وقّعته مع ليبيا لمنع عبور قوارب المهاجرين إلى أوروبا.


وبموجب الاتفاقية الموقعة في العام 2017 بدعم من الاتحاد الأوروبي، تساهم إيطاليا في تمويل وتدريب وتجهيز خفر السواحل الليبيين، الذين يقومون بعد ذلك باعتراض المهاجرين في البحر المتوسط وإعادتهم قسراً نحو ليبيا.


وقالت كلوديا لوديساني المسؤولة في "منظمة أطباء بلا حدود" في إيطاليا خلال مؤتمر صحافي في روما "أوروبا، المدافعة عن حقوق الإنسان، يجب أن لا تبرم بأي حال من الأحوال اتفاقاً مع بلد (...) يتعرّض فيه المهاجرون للتعذيب، ويصبحون ضحايا للعبودية والانتهاك الجنسي".


ويؤكّد الناشطون أنّ حوالى 100 ألف شخص جرى اعتراضهم بهذه الطريقة خلال خمس سنوات. وينتهي الأمر بالعديد منهم في مراكز الاحتجاز الليبية، التي شبّهها البابا فرنسيس بمعسكرات الاعتقال.


كذلك، يستنكر المنتقدون غياب المساءلة وعدم الشفافية بشأن المستفيدين من الأموال الأوروبية، فيما تندّد المنظمات غير الحكومية بوضعٍ تتظاهر فيه ميليشيات مسلّحة بأنها خفر السواحل الليبيون.


ويدعو النداء الذي أطلقته 40 منظمة من بينها "أطباء بلا حدود" الحكومة الايطالية اليمينية المتطرفة الجديدة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة، علما أنها أدّت اليمين الدستورية في نهاية الأسبوع.


وفي حال لم تلغ روما الاتفاق بحلول الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر، سيتمّ تجديده تلقائياً لمدة ثلاث سنوات.


وتعهّدت رئيسة الحكومة الجديدة جورجيا ميلوني في خطابها أثناء تنصيبها أمام البرلمان الثلاثاء، تبنّي موقف متشدّد تجاه المهاجرين.


لطالما كانت إيطاليا في الخط الأمامي للهجرة، إذ تستقبل سنوياً عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يجازفون بحياتهم سعيا الى حياة أفضل.


وفي هذا السياق، أبرمت إيطاليا عدّة اتفاقيات في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين مع نظام معمّر القذافي من أجل الحدّ من تدفّق المهاجرين.


وتمّ تعليق الشراكة بعد سقوط الحكومة الليبية وإدانة إيطاليا من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في العام 2012 لاعتراضها أشخاصا وإعادتهم قسراً إلى ليبيا. لكنّ الحروب في سوريا والعراق وليبيا أطلقت موجة من اللاجئين في العام 2015، حين عبر أكثر من 150 ألف شخص البحر بقوارب إلى إيطاليا، تلاهم أكثر من 180 ألفاً في العام 2016.


ولقيَ آلاف آخرون مصرعهم أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط. 

دلالات

شارك برأيك على منظمات غير حكومية تحثّ إيطاليا على إلغاء اتفاقها مع ليبيا بشأن المهاجرين

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

11- 17

الخميس

10- 18

الجمعة

11- 18
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.85 بيع 4.84
  • يورو / شيكل شراء 3.57 بيع 3.56

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 7:07 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن قطر ستحقق نجاحًا باهرًا في استضافتها لكأس العالم؟

27

72

(مجموع المصوتين 975)

الأكثر تعليقاً