أقلام وأراء

الأربعاء 11 مايو 2022 10:21 صباحًا - بتوقيت القدس

تآكل الردع الإسرائيلي .. !!

بقلم:رشيد حسن
تشي الاحداث الاخيرة على مستوى المنطقة والاقليم،بان العدو الصهيوني فقد القدرة على الردع، ولم تعد تهديداته تخيف احدا، في ظل تطور ادوات المقاومة، ووسائلها وامتلاكها طائرات مسيرة اخترقت الاجواء الاسرائيلية وعادت بسلام باعتراف صحافة العدو..

واذا كان المجال لا يتسع ولا يسمح للاحاطة بكل الوقائع التي تؤكد ما اشرنا اليه .. الا اننا نجد انفسنا مشدودين بالاشارة الى المشهد الفلسطيني الذي شهد ويشهد تعاظم المقاومة الفلسطينية وتأثيرها، وتراجع الردع الاسرائيلي، وبشكل لا يخفى على المتابعين والراصدين لاحوال الكيان الصهوني،كما بدا ذلك جليا في معركة سيف القدس، اذ طلب العدو فيها من الوسطاء العرب، وقف الحرب بعد ان وصلت صواريخ المقاومة تل الربيع «تل ابيب» والقدس. واصبحت كل فلسطين تحت مرمى النران الفلسطينية.

ولنبدأ من الاسبوع الاخير في رمضان المبارك.. فالعدو جبن، ولم يستطع تنفيذ تهديداته،او بالاحرى خططه ومخططاته العدوانية.. فتراجع عن ذبح القرابين في ساحات الاقصى، وتراجع عن مسيرة الاعلام الصهيونية ..وعن فعاليات أخرى، بعد ان لمس جدية التهديدات الفلسطينية، وجدية المقاومة الفلسطينية، وقد اطلقت عدة رشقات صاروخية تحذيرية..فايقن العدو، وتأكد ان الامر جد لا هزل، وان المقاومة ستحرق «تل ابيب» فعلا لا قولا، اذا ذبحت القرابين في مسرى الرسول عليه السلام ومعراجه الى السموات العلى.

وعززت عمليات المقاومة الجريئة في عمق الكيان الغاصب مصداقية المقاومة.. بعد ان تمكنت من قتل « 18» صهيونيا في تل ابيب والخضيرة وبئر السبع ومستعمرتي «ارائيل والعاد»..

وحتى يكتمل المشهد الفلسطيني المقاوم الرائع، لا بد من الاشارة الى نفير الشعب الفلسطيني الى الاقصى في العشر الاواخر من رمضان، اذ تمكن الالاف من تخطى الحواجز،وجدار الفصل العنصري، ليصل عدد المصلين في الاقصى ليلة القدر الى اكثر من ربع مليون مصل، هتفوا بصوت واحد.. « بالدم نفديك يا اقصى».. وبالفعل افتدوه باغلى الدماء.. وحرروه من اليهود الغاصبين، وداسوا باحذية المصلين على خططهم ومخططانهم الاجرامية

هذه الحوادث والوقائع مجتمعة اكدت وتؤكد ان كافة تهديدات العدو هي تهديدات جبانة، ولن يجرؤ على مهاجمة غزة خوفا من نيران جهنم التي ستفتح على هذا الكيان، ليس من غزة وحدها.. بعد ان اصبحت القدس قضية اسلامية فعلا لا قولا.. وقد اضاف العدو البعد الديني على الصراع ..واطلق عشرات الالاف من الصهاينة المتدينيين،ليمارسوا جنونهم وعهرهم في ساحات القدس .. ويدنسوه ويحولوه الى كنيس يهودي –لا سمح الله-

باختصار..

لقد مضى زمن فعالية الردع الاسرائيلي .. وتبجح العدو بيده الطويلة، لقد تغيرت موازين القوى، وتغير السلاح ودخلت المسيرات والحرب السيبرانبة المعركة.. وافشل الشعب الفلسطيني بصموده الاسطوري، ومقاومته البطلة، وشهدائه الابرار المشروع الصهيوني، وها هو يمسك بزمام الصراع، باللحظة التاريخية .. ويصبح صاحب اليد العليا .. والكلمة العليا..

وهو ما يعني ليس فشل المشروع الصهيوني فحسب.. وانما انهيار احلام هرتزل ورحيل الغزاة .. ليصبحوا عابرين في كلام عابر..

المجد لشعب الجبارين وهو يذود عن الامة كلها.. عن "الدستور الاردنية"

شارك برأيك على تآكل الردع الإسرائيلي .. !!

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

11- 17

الخميس

10- 18

الجمعة

11- 18
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.85 بيع 4.84
  • يورو / شيكل شراء 3.57 بيع 3.56

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 7:07 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن قطر ستحقق نجاحًا باهرًا في استضافتها لكأس العالم؟

27

72

(مجموع المصوتين 968)

الأكثر تعليقاً