أقلام وأراء

الأربعاء 08 يونيو 2022 9:51 صباحًا - بتوقيت القدس

جرائم الاعتداءات على المقدسات!!

حديث القدس  


اعتدى مستوطنون يوم امس الاول على كنيسة «الروح القُدُس» والحديقة اليونانية ، التابعة لبطريركية الروم الارثوذكس على جبل صهيون في القدس، وهذا الاقتحام ليس الاول بل انه متكرر وقد قام هؤلاء العنصريون بالعبث بمحتويات الكنيسة ونبش قبور الموتى وإلقاء القمامة في حديقة هذا المكان المقدس.


وهذا الاعتداء على اماكن العبادة هو جزء متكرر من مثل هذه الاعتداءات وقد وقعت ممارسات مشابهة ضد اكثر من مكان عبادة سواء أكان كنيسة أو مسجداً. ولعل ما يحدث في الحرم القدسي الشريف من اقتحامات متكررة وعدم احترام الموقع وما يخططون له ضد المسجد الاقصى المبارك هو اكبر دليل على هذه الجرائم من الاعتداءات.


والملاحظ ان هذه الاعتداءات تتكرر في اكثر من موقع وتتقاعس سلطات الاحتلال عن ملاحقة هؤلاء المعتدين او حتى إدانة تصرفاتهم ، بل انها في احيان كثيرة تقدم لهم الحراسة والحماية مما يشجعهم على تكرار اعتداءاتهم.


السؤال هو اين هؤلاء الذين يطالبون بحماية المقدسات ودور العبادة والحريات الدينية ولماذا لا نجد حتى من يدين مثل هذه الاعتداءات ويفضح الذين يقومون بها ؟!! واين هؤلاء من الاستيطان والتهجير الذي يمارسه الاحتلال ؟! على اية حال فإننا متمسكون بحماية مقدساتنا والدفاع عنها ونتصدى بكل امكاناتنا لهؤلاء العنصريين الذين يقومون بها..!!


من عجائب القضاء الإسرائيلي حول جرائم القتل!


في اسرائيل يتفاخرون دائماً بأنهم دولة قانون وديمقراطية ، ومن عجائب القضاء الاسرائيلي ان المحكمة العليا قضت بإلزام السلطة الوطنية بدفع مبلغ ستة ملايين شيكل لعائلة مستوطنين اثنين قتلا في عملية تفجيرية وقعت في القدس قبل عشرين عاما.


ومن التناقضات المخزية لهذه القوانين والقرارات التي تصدرها المحاكم احيانا، انهم لا يفكرون بضحايا جرائم القتل التي لا تتوقف ضد ابناء شعبنا وبينهم عدد كبير من الاطفال، والتي يقوم بها المستوطنون في كثير من الحالات والمواقع، ونحن هنا لا نتحدث عن الضحايا الذين تقتلهم القوات الرسمية سواء الجيش او الشرطة او قوى الامن الاسرائيلية المختلفة.


ولعل اوضح مثال على ذلك ، هو استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقلة برصاص جندي اسرائيلي باعترافهم بذلك رسميا، وهنا نتذكر ايضا الطفل محمد الدرة الذي اغتالته رصاصات غادرة وهو في حضن والده.


واذا كانت المحكمة تقرر تقديم ستة ملايين شيكل وتطالب السلطة بدفعها على حادثة قتل قبل عشرين عاما فما هي مواقف هذا القضاء من مئات الضحايا الذين سقطوا برصاص الاحتلال وهم مواطنون ابرياء لم يكونوا يحملون سلاحا ولا يشكلون اية تهديدات للقوات التي اغتالتهم ، وبعضهم عائلات في منتهى حالة البؤس والحزن والالم واطفال صغار لا يجدون من يهتم بهم او يعيلهم.


إن القانون حين يكون احادياً أو عنصرياً تسقط قيمته ولا يعود له في القانون والمنطق والانسانية أي وجود ..!!

شارك برأيك على جرائم الاعتداءات على المقدسات!!

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

20- 31

الأربعاء

21- 32

الخميس

22- 33
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.25 بيع 3.24
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.59 بيع 4.57
  • يورو / شيكل شراء 3.31 بيع 3.3

الخميس 18 أغسطس 2022 8:20 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المقاومة حققت انجازات جديدة بعد الجولة الأخيرة ضد الاحتلال؟

55

44

(مجموع المصوتين 167)

الأكثر تعليقاً