ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

عربي ودولي

مصادر: مسألة استجرار الغاز المصري إلى لبنان لا تزال عالقة

بيروت- (د ب أ)- أفادت مصادر بأن قضية استجرار الغاز المصري إلى لبنان لا تزال عالقة في انتظار تحقيق شروط كثيرة.

وذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية في عددها الصادر اليوم السبت أن لقاءات وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب في واشنطن هذا الأسبوع أظهرت أن تردّد القاهرة لم يجر تبديده بعد من أن تتعرض لمفاعيل “قانون قيصر” الذي تفرض الإدارة الأمريكية بموجبه عقوبات على كل من يتعامل مع الحكومة السورية.

وقالت الصحيفة إن “غياب الضمانات الأمريكية أدى إلى فرملة اندفاعة المصريين وتجميدهم للخطوات التي كانوا قد باشروا اتخاذها لتنفيذ المشروع الذي كان يفترض أن يزيد ساعات التغذية بدءاً من مطلع هذه السنة”.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن الوزير بوحبيب أبلغ منسق مجلس الأمن القومي الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت ماكجورك أن “مصر لم تتجاوب بعد تلقيها رسالة التطمين الصادرة عن وزارة الخزانة حرصاً منها على عدم المخاطرة بخسارة دورها كمحور لتصدير الغاز “، مشيرا إلى “تخوف مصري” من أي “عقوبات أمريكية تؤدي إلى شلل هذا القطاع الحيوي لاقتصادها، لذلك تريد ضمانة أمريكية أكيدة تتخطى رسالة الطمأنة”.

وبحسب المصادر، لفت أبو حبيب  إلى أن  المصريين “مستعدون لوجستياً لتمرير الغاز وإيصاله فوراً، والأمر نفسه من جهة الأردن”.
وأوضحت المصادر أن ماكجورك أصرّ على إعادة التذكير برسائل التطمين التي أرسلتها الخزانة الأمريكية إلى مصر والأردن، مشيراً إلى أن الموفد الأمريكي عاموس هوكشتين سيتواصل قريباً مع رئيس مجلس الوزراء المصري.

وأكد ماكجورك أن  إدارته أبلغت البنك الدولي بدعمها لاتفاق استقدام الطاقة واعتباره استراتيجياً، وأنه لا يرى أي عقوبات مستقبلية قد تفرض على أي من هذه الدول.

وكان المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال الحايك  أشار قبل أسابيع إلى عدم وجود إعفاء أمريكي واضح للبنان من أي عقوبات محتملة في حال الاتفاق مع مصر والأردن على جر الغاز والكهرباء عبر سوريا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *