ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

رياضة

كأس أمم إفريقيا: المغرب الى ثمن النهائي وتعادل السنغال مع غينيا يقرّبهما


ياوندي (أ ف ب) -حجز المنتخب المغربي مقعده إلى الدور ثمن النهائي للنسخة 33 من كأس أمم إفريقيا في كرة القدم المقامة في الكاميرون، إثر تغلبه على جزر القمر 2-صفر الجمعة على ملعب “أحمد أهيدجو” في العاصمة ياوندي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.


وسجل هدفي المغرب سليم أملاح (16) والبديل زكريا بوخلال (89).
ورفع المنتخب المغربي الساعي إلى لقبه الثاني في تاريخه بعد 1976، رصيده الى 6 نقاط من فوزين، بفارق نقطتين عن الغابون المتعادلة مع غانا 1-1، فيما مُني القمري بخسارته الثانية توالياً في أولى مشاركاته القارية. وكان “أسود الأطلس” تفوّقوا افتتاحاً على غانا القوية بهدف نظيف، فيما خسر منتخب جزر القمر أمام نظيره الغابوني صفر-1. وأجرى مدرب المغرب البوسني وحيد خليلودجيتش ثلاثة تبديلات مقارنة مع التشكيلة التي خاضت المباراة السابقة، فزج بلاعب فيورنتينا سفيان أمرابط في الوسط الدفاعي “ارتكاز” بدلاً من سامي مايي، وبجناح خنت البلجيكي طارق تيسودالي بدلاً من عز الدين أوناحي، ومهاجم هاتاي سبور التركي أيوب الكعبي كرأس حربة في مكان زكريا بوخلال. وخاض مدرب جزر القمر أمير عبده اللقاء بتشكيلة دفاعية، إذ اعتمد على لاعبين ينشطون في أندية فرنسية من الدرجتين الثانية والثالثة، فضلاً عن القائد يوسف امشانغاما لاعب وسط غانغان، والمهاجم الفردو بن نبوهان، نجم نادي النجم الأحمر الصربي.
ورأى مهاجم المغرب أيوب الكعبي بعد المباراة في تصريح الى قناة “بي إن سبورتس” أنّ منتخب بلاده لم يحقق أي شيء بعد، وأضاف “لا توجد منتخبات كبيرة أو صغيرة في إفريقيا وأي منتخب يتأهل يصبح متساوياً مع باقي المنتخبات”. وتابع “قدمنا مستوى جيداً إلاّ اننا افتقدنا الى النزعة الهجومية، وعلينا أن نواصل العمل لأنه لم يتحقق شيء بعد وينبغي أن نتأهل إلى ثمن النهائي ونحن في صدارة المجموعة من خلال الفوز في المباراة المقبلة على الغابون”.


وأعرب خليلودجيتش عن عدم رضاه عن الفرص الضائعة أمام منتخب جزر القمر، وأضاف خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة “أنا سعيد بالفوز وضمان التأهل، لكنني غير راض بتاتًا على ضياع الكثير من الفرص وأتمنى أن نكون فعالين في المباراة المقبلة”. وأردف “ولم أرَ منتخبًا في الكان خلق مثل عدد فرصنا، كنت أفضل أن تكون النتيجة أوسع”، وأكمل “هدفنا الفوز وإنهاء المجموعة متصدربن، ونرغب في المواصلة على نفس المنوال والنسق الرائع منذ فترة في الانتصارات”. في المجموعة عينها وعلى الملعب ذاته، انتزع المنتخب الغابوني تعادلاً مهماً من نظيره الغاني 1-1. وخطا المنتخبان الجاران السنغالي والغيني خطوة كبيرة نحو الدور ثمن النهائي بتعادلهما سلباً في دربي غرب إفريقيا على ملعب “كويكونغ ستاديوم” في بافوسام في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وعزز المنتخبان موقعهما في صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط لكل منهما بعد فوز سنغال مهاجم ليفربول الإنكليزي ساديو مانيه على زمبابوي، وغينيا زميله في الفريق الإنكليزي نابي كيتا على مالاوي بنتيجة واحدة 1-صفر. وتقاسم المنتخبان السيطرة على شوطي المباراة، فكانت غينيا الأفضل في الشوط الأوّل والسنغال في الثاني دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك.وضمن المجموعة عينها، أنعشت ملاوي حظوظها في التأهل الى ثمن النهائي، بعدما قلبت تأخرها بهدف أمام زمبابوي الى فوز 2-1 في بافوسام.

وافتتح إسماعيل وادي التسجيل للمنتخب الخاسر برأسية ساقطة اثر عرضية من أونيسمور بهاسيرا (38)، وأدرك غابادينيو مهانغو التعادل لملاوي بمتابعة كرة أمامية طويلة أرسلها فرانسيسكو مادينغا (43). ومن هجمة مرتدة في الشوط الثاني منح مهانغو الفوز لبلاده إثر مجهود فردي في الدقيقة 50.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *