ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

عربي ودولي

باريس تطالب بالإفراج عن عالمة فرنسية مسجونة في إيران

باريس – (د ب أ)- ردت فرنسا بغضب يوم الأربعاء بعد سجن عالمة الأنثروبولوجيا الفرنسية فاريبا عادلخاه مرة أخرى في إيران.


وفي تشرين الأول/أكتوبر، سُمح للعالمة ( 62 عاما) بالانتقال من سجن إلى الإقامة الجبرية، حيث كانت تتم متابعتها منذ ذلك الحين من خلال سوار إلكتروني.


وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء/الخميس أنه بدون أى مبرر أو إشعار مسبق، أعادتها السلطات الإيرانية إلى الحجز. وطالب متحدث باسم الوزارة بالإفراج عنها فورا.


واعتُقلت الأكاديمية، التي تحمل الجنسية الإيرانية أيضا، مع زميلها وشريكها رولاند مارشال في مطار طهران في حزيران/يونيو .2019 وأدينا بـ”تعريض الأمن القومي للخطر ونشر دعاية مناهضة للنظام”.


وجرى الإفراج عن مارشال 64/ عاما/ في آذار/مارس الماضي في إطار تبادل للأسرى بين باريس وطهران.
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية عودة عادلخاه إلى السجن بأنها “سياسية وتعسفية بحتة”. وقال المسؤول إن تجديد احتجازها لن يكون له إلا تأثير “سلبي” على العلاقات بين البلدين.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طالب في وقت سابق بالإفراج الفوري عن عادلخاه، لكن وزارة الخارجية في طهران رفضت ذلك.
وفي ذلك الوقت اتهمت إيران فرنسا بالتدخل في شؤونها الداخلية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *