ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

عربي ودولي

الرئيس الأسد يؤكد أهمية إقامة مشاريع جديدة تحقق المنفعة الاستراتيجية المشتركة لسوريا وإيران

دمشق- (شينخوا)- أكد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء، خلال استقباله رستم قاسمي وزير الطرق وبناء المدن رئيس اللجنة الاقتصادية السورية الإيرانية المشتركة من الجانب الإيراني أهمية إقامة مشاريع جديدة تحقق المنفعة الاستراتيجية المشتركة لسوريا وإيران، بحسب الإعلام الرسمي السوري .

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الجانبين بحثا خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين سوريا وإيران وخاصة على الصعيد الاقتصادي، حيث أكد الرئيس الأسد أهمية إقامة مشاريع جديدة تحقق المنفعة الاستراتيجية المشتركة لسوريا وإيران وتربط بين قطاع الأعمال في كلا البلدين.

كما تناول الحديث سبل توسيع مجالات العمل الثنائي في القطاعين العام والخاص وتشجيع الاستثمارات المشتركة بهدف إعطاء دفعة جديدة للروابط التجارية والاقتصادية.

ومن جانبه، جدد الوزير قاسمي التأكيد على الموقف الثابت لبلاده في دعم صمود الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية التي يتعرض لها وحرصها على توسيع التعاون بين البلدين في كل المجالات التي تخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وفي سياق متصل، بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين السوري وقاسمي في وقت سابق اليوم، القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، مؤكداً ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بينهما كي تواكب مستوى تطور العلاقات السياسية المشتركة.

بدوره الوزير قاسمي أكد على العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الإيراني والسوري، لافتاً إلى عزم ايران وسوريا السعي لبلوغ الشراكة الاقتصادية والتجارية الحقيقية وأن زيارته تهدف إلى التشاور ومناقشة القضايا المتعلقة بتفعيل العلاقات الاقتصادية ولا سيما الربط البري والبحري وزيادة عدد الرحلات الجوية بين البلدين وتفعيل عملية انتقال السلع والخدمات وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما.

ويشار إلى أن إيران تعد من الدول الحليفة لسوريا وقد وقفت إلى جانبه خلال سنوات الحرب الماضية ، وقدمت له دعما اقتصاديا ولوجستيا .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *