ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

منوعات

وفاة القاتل الأميركي الثري روبرت دارست في السجن

لوس انجليس- (أ ف ب) -توفي الوريث الأميركي الثري روبرت دارست المحكوم أخيرا بالسجن مدى الحياة لقتله صديقته السابقة بعد مسار قضائي استمر سنوات، الاثنين في السجن عن 78 عاما، على ما أعلن أحد محاميه.
وتوفي المليونير الأميركي “لأسباب طبيعية مرتبطة بمشكلات طبية كثيرا لطالما نبّهنا إليها المحكمة خلال السنتين الماضيتين”، وفق محاميه تشيب لويس.
وكانت محكمة في لوس أنجليس دانت روبرت دارست في أيلول/سبتمبر بتهمة قتل صديقته سوزان برمان برصاصة في الرأس داخل منزلها في بيفرلي هيلز سنة 2000.
وكانت برمان وهي ابنة أحد وجوه العصابات المنظمة الأميركية ومؤلفة روايات بوليسية، نصبت نفسها ناطقة باسم روبرت دارست عندما كان المشتبه به الرئيسي في فقدان زوجته كاثلين سنة 1982.
واعتبر الادعاء أنه قتل برمان خوفا من أن تتسبب بإدانته من خلال إجاباتها لعناصر شرطة نيويورك الذين كانوا يحققون في قضية الاختفاء هذه. وكانت علاقة الزوجين متوترة عندما أغمي على كاثلين دارست في الطبيعة.
وأكد الورث الثري حينها للشرطة أنها استقلت قطارا للذهاب إلى مسكن الزوجين في مانهاتن لكن فُقد أثرها مذاك.
وفي صبيحة اليوم التالي، اتصلت امرأة عرّفت عن نفسها باسم كاثلين دارست بكلية الطب حيث كانت تتابع دروسا قائلة إنها مريضة، غير أن الادعاء يعتقد أن المتصلة كانت في الواقع برمان.
وأعيد إطلاق التحقيق في القضية سنة 2000 بعد عرض “اتش بي او” مسلسلا وثائقيا عن روبرت دارست بعنوان “ذي جينكس”.
وتواصلت الشرطة مع برمان، وعُثر عليها لاحقا تغرق في دمها داخل منزلها في كاليفورنيا.
وأكد روبرت دراست خلال محاكمته أنه عثر على جثة صديقته خلال زيارته لها، لكنه دأب على نفي ضلوعه في مقتلها.
وقد اتُّهم رسميا بقتل زوجته في نيويورك في تشرين الأول/أكتوبر الفائت بعيد الحكم عليه بالسجن مدى الحياة في كاليفورنيا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *