Connect with us

عربي ودولي

المملكة المتحدة تحصي أكثر من 150 ألف وفاة بكوفيد منذ بدء تفشي الوباء

لندن- (أ ف ب) -أحصت المملكة المتحدة السبت 313 وفاة إضافية بكوفيد-19، ما يرفع الى 150 ألفا و57 العدد الإجمالي للوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الوباء.

وبحسب أرقام الحكومة، سجلت 146 ألفا و390 إصابة جديدة في 24 ساعة، في تراجع عن العدد القياسي الذي سجل الثلاثاء.

ورغم أن عدد المصابين في المستشفيات هو راهنا أقل من ذلك الذي سجل خلال الموجات السابقة (18 الفا و454 شخصا السبت)، لا يزال الضغط على النظام الصحي بالغ الشدة.

وسجل النظام الصحي في إنكلترا في الثاني من كانون الثاني/يناير غياب اكثر من 39 ألفا من افراد الطواقم الطبية بسبب خضوعهم للحجر بعد إصابتهم بكوفيد او مخالطتهم مصابين، في زيادة نسبتها 59 في المئة خلال اسبوع.

ويشمل هذا العدد غياب 4700 شخص في لندن التي شكلت بؤرة التفشي الجديد للوباء.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون عبر تويتر “فيروس كورونا يتسبب في خسائر فادحة ببلدنا واليوم وصل عدد الوفيات المسجلة إلى 150 ألفا”.

ووجه جونسون في تغريدة منفصلة رسالة تعزية إلى أهالي الضحايا، مؤكداً أن كل وفاة “تمثل خسارة عميقة للعائلات والأصدقاء والمناطق المتضررة”.

وشدد المسؤول على أنه “للانتهاء من هذا الوباء، يجب أن يحصل كل شخص على جرعة معززة أو جرعته الأولى والثانية إذا لم يتلقاها بعد”.

وكانت الحكومة قد أعلنت الجمعة أنها ستنشر مئات العسكريين دعما للمستشفيات وخدمات الإسعاف في محاولة لسد هذا النقص الكبير. وتم توزيع نحو 1800 عسكري في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

ورفض رئيس الوزراء بوريس جونسون حتى الآن فرض مزيد من القيود للحد من انتشار الفيروس، مراهنا على كثافة اجراء الفحوص واتساع حملة التلقيح.

وتلقى 82 في المئة من البريطانيين الذين تتجاوز اعمارهم 12 عاما جرعتين من اللقاح، فيما تلقى ستون في المئة من الفئة المذكورة الجرعة المعززة (35 مليون شخص).

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *