Connect with us

منوعات

13 قتيلا بينهم سبعة أطفال جراء حريق بمبنى سكني في فيلادلفيا الأميركية

نيويورك – (أ ف ب) -قضى 13 شخصا بينهم سبعة أطفال في حريق شب في مبنى سكني صغير في وسط مدينة فيلادلفيا، في شرق الولايات المتحدة، على ما أعلنت فرق الإطفاء المحلية الأربعاء.
وقال المسؤول في فرق الإطفاء في فيلادلفيا كريغ مورفي “إن الحصيلة بلغت حتى الآن 13 (قتيلا)” مشيراً إلى أن من بين الضحايا سبعة أطفال.
وتابع خلال مؤتمر صحافي مرتجل بُث مباشرة عبر تويتر “كان الأمر مروعًا، (…) إنها حصيلة مروعة” مضيفاً ” أنه أسوأ حريق اشهده” منذ 35 عامًا من العمل في هذا المجال.
وقال رئيس بلدية فيلادلفيا جيم كيني للصحافيين “هذا من دون شك أحد أكثر الأيام مأسوية في تاريخ مدينتنا بسبب خسارة هذا العدد من الأشخاص بهذه الطريقة الكارثية”.
وقال جهاز الإطفاء في المدينة إن الفرق التي وصلت إلى مكان الحريق عند الساعة 06,40 (11,40 ت غ) واجهت “حريقا مستعرا في الطابق الثاني من مبنى” مؤلف من ثلاثة طوابق.
وأوضح أن الإطفائيين احتاجوا “إلى خمسين دقيقة للسيطرة على الحريق”.
واندلع الحريق القاتل في حي فيرمونت السكني في وسط المدينة حيث توجد متاحف فيلادلفيا الرئيسية، في مبنى تعود ملكيته لهيئة الإسكان في المدينة.
وأوضح ممثل عناصر الإطفاء كريغ مورفي “كانت في المكان أربعة أجهزة للكشف عن دخان لكن لم يعمل أي منها” مضيفاً أن “عددًا كبيرًا جدًا من الأشخاص” يعيشون في عدد قليل من الشقق.
ونقلت صحيفة فيلادلفيا إنكوايرر اليومية عن مصدر في الشرطة أن المبنى يتكون من شقتين.
وتمكن ثمانية أشخاص من النجاة ونقل شخصان آخران إلى المستشفى، بحسب كريغ مورفي.
ولفت رئيس البلدية إلى أنه “لا يمكننا الحكم على عدد الأشخاص الذين كانوا يقيمون في هذا المبنى”.
وبوشر تحقيق لتحديد الظروف التي اندلع فيها الحريق، وفق ما أعلن جهاز الإطفاء والبلدية.
وقال مورفي للصحافيين “لا يعتبر الأمر مريبًا بالضرورة، لكن جميع الاحتمالات مفتوحة بسبب حجم الحريق”.
في كانون الأول/ديسمبر 2017، أودى حريق في حي برونكس بمدينة نيويورك بحياة 12 شخصًا بينهم أربعة أطفال، وهو الأسوأ منذ 25 عامًا في المدينة. وتسبب يومها بالحريق طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصف السنة كان يعبث بموقد يعمل الغاز.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *