Connect with us

فلسطين

وقفة تضامنية معه.. فصائل المقاومة تحمل الاحتلال تداعيات حدوث أي مكروه للأسير أبو هواش

غزة- “القدس” دوت كوم- حملت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير هشام أبو هواش والتداعيات المترتبة على حدوث أي مكروه له.

وأكدت الفصائل في بيان لها أنها لن تتخلى عن الأسير أبو هواش حتى ينال حريته، مؤكدةً أن قضية الأسرى محل اجماع وطني وتقف على سلم أولويات المقاومة ولن يهدأ لها بال حتى ينالوا حريتهم.

وقالت إن المساس بحياة الأسير هشام أبو هواش سيمثل قلبا للطاولة وعدوانا على شعبنا وستبقى المقاومة هي الدرع والسيف المدافع عن أسرانا ومسرانا.

ودعت الجماهير في الضفة والمناطق المحتلة عام الـ48 إلى استمرار المسيرات والتضامن مع الأسير هشام أبو هواش وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال في نقاط التماس، داعيةً الجماهير في مخيمات اللجوء والمهجر والساحات الدولية إلى تشكيل أكبر حملة تضامن دولي مع الأسير أبو هواش والضغط على الاحتلال لتجريم الاعتقال الإداري المخالف للقانون الدولي.

كما دعت المنظمات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية للقيام بواجبها تجاه الأسرى وملاحقة قادة الاحتلال لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، داعيةً السلطة الفلسطينية للقيام بواجبها تجاه الأسير أبو هواش والمعتقلين الإداريين بوقف التنسيق الأمني ورفع اليد عن المقاومة في الضفة الغربية لتقوم بواجبها في الدفاع عن الأسرى والمقدسات، وتقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية.

وأكدت فصائل المقاومة أنها في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات موضوع الأسير هشام أبو هواش والتعامل مع أي تطورات بالخصوص.

وأعلنت دعمها للقرار الوطني الذي اتخذه الأسرى الإداريون بمقاطعة محاكم الاحتلال، و”نقف من ورائهم لإنهاء هذا الاعتقال التعسفي المخالف للقانون الدولي”.

ودعت إلى جعل يوم الجمعة غضب شعبي ولتخرج المسيرات في أرجاء الوطن ومخيمات اللجوء والشتات إسنادًا للأسير هشام أبو هواش ورفضًا للاعتقال الإداري.

وفي السياق، نظمت وزارة الأسرى والمحررين بمشاركة الفصائل وقفة تضامنية مع الأسير أبو هواش.

وقال بهاء المدهون وكيل الوزارة إنه يتحتم على الجميع مساندة أبو هواش حتى يخرج منتصرًا.

واعتبر المدهون أن المشاهد الصادمة للأسير أبو هواش توضح مدى الإجرام والسادية التي يمارسها الاحتلال ضد الأسرى، داعيًا إلى حشد كل الطاقات لنصرته.

كما دعا المؤسسات الحقوقية والدولية إلى العمل الجاد لإنقاذ حياته.

وأضاف، “هشام يخوض المعركة نيابةً عن الأسرى والإداريين وأهالي الأسرى.. يجب أن ننتفض انتفاضة كبيرة من أجل أبو هواش وباقي الأسرى وقضيته تحتاج لتحرك من المقاومة بالطريقة التي تراها مناسبة”.

من جهته، قال إسماعيل رضوان القيادي في حماس خلال كلمة بالنيابة عن الفصائل، إن قضية الأسرى محل إجماع وطني، داعيًا إلى تدشين أوسع حملة تضامن مع أبو هواش.

وأضاف، “ستبقى المقاومة هي الدرع والسيف المدافع عن أسرانا ومسرانا”، محذرا من أن المساس بأبو هواش سيمثل قلبًا للطاولة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *