Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار كوفيد-19 في العالم

باريس-(أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير والوقائع الجديدة الثلاثاء:
سجّلت الولايات المتحدة أكثر من مليون إصابة بكوفيد الاثنين، وفق بيانات جامعة جونز هوبكنز، في وقت تتفشى المتحورة أوميكرون بوتيرة متسارعة.
وسجّلت 1,080,211 إصابة جديدة في البلاد، وهي حصيلة قياسية عالمية، مع تضاعف عدد الإصابات في الأسبوع السابق.
ويأتي ذلك بعدما حذّر كبير مستشاري مكافحة الأوبئة في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي من أن البلاد تشهد “ارتفاعا شبه عمودي” في الإصابات بكوفيد، لكنه لفت إلى أن الموجة قد تبلغ ذروتها بعد أسابيع قليلة فقط.
فرضت السلطات الصينية على أكثر من مليون شخص عزل أنفسهم في المنازل في مدينة وسط البلاد الثلاثاء، بعدما سجّلت ثلاث إصابات بفيروس كورونا لأشخاص لم تظهر عليهم أي أعراض.
وأعلنت مدينة يوتشو التي تعد حوالى 1,17 مليون نسمة وتقع في مقاطعة خنان أنه سيتعيّن على جميع السكان التزام منازلهم اعتبارا من ليل الاثنين للسيطرة على تفشي الفيروس. وجاء الإعلان نتيجة اكتشاف ثلاث إصابات في الأيام الأخيرة.
سجلت استراليا حصيلة قياسية من الاصابات الثلاثاء بلغت حوالى 50 ألف إصابة يوميا ما دفع بالسكان الى التوجه الى مراكز الفحوصات.
تعقد السلطات القبرصية اجتماعا الثلاثاء للتفكير في فرض اجراءات جديدة لوقف ارتفاع عدد الاصابات بكورونا الذي بات الآن الأعلى في العالم نسبة الى عدد السكان.
سيجتمع الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس مع المستشارين العلميين لبحث اجراءات يمكن ان تشمل إرجاء فتح المدارس بعد العطلة لكن أيضا قيودا تشمل التجمعات الدينية خصوصا قبل عيد الغطاس، المناسبة التي ترتدي أهمية خاصة في الطقوس الارثوذكسية.
تعتزم الفيليبين توسيع نطاق القيود السارية الهادفة الى احتواء ارتفاع أعداد الاصابات بكورونا، الى المناطق الواقعة في محيط العاصمة مانيلا ما سيؤثر على حوالى 25 مليون شخص كما أعلنت الحكومة الثلاثاء.
سيتعين على السكان غير الملقحين البقاء في منازلهم طوال فترة سريان القيود- حتى منتصف كانون الثاني/يناير- ولن يتمكنوا من الخروج إلا لشراء احتياجاتهم الأولية او لممارسة الرياضة.
أعلن لاعب كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً الثلاثاء أنه حصل على إعفاء طبي للسفر إلى أستراليا، وبالتالي المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، المقررة في ملبورن من 17 إلى 30 كانون الثاني/يناير الحالي.
وكتب ديوكوفيتش الرافض حتى الآن الإفصاح عما إذا تلقى اللقاح المضاد لفيروس “كوفيد-19” من عدمه، على حسابه في “إنستغرام” مع صورة له في المطار وهو يحمل حقيبة المضارب: “لقد قضيت وقتًا رائعًا جدا مع أحبائي خلال الإجازات، واليوم سأغادر إلى داون أندر (أستراليا) بفضل إعفاء طبي”.
وضعت “الفقاعة” الصحية المضادة لكوفيد الثلاثاء في محيط مواقع الألعاب الأولمبية الشتوية في بيكن قبل شهر من بدء المنافسات.
ستطبق اجراءات صحية مشددة جدا بينها فحوصات يومية للكشف عن كوفيد داخل هذه المنطقة. ولن يتمكن من الخروج منها حوالي 2900 رياضي متوقع مشاركتهم في الحدث الذي يقام كل أربعة أعوام.
تلقى تشارلي وسانداي وهما نمر بنغالي وقرد من بورنيو- نوعان من الأنواع المهددة بالانقراض- جرعتهما الثانية من اللقاح المضاد لكورونا الاثنين في إطار برنامج تجريبي فريد في أميركا اللاتينية تقوم به حديقة الحيوانات في سانتياغو.
كلاهما جزء من حوالى عشر حيوانات بات لديها الآن جدول تطعيم كامل.
فرضت العاصمة الهندية نيودلهي التي تضم عشرين مليون نسمة الثلاثاء إجراءات جديدة لمكافحة الوباء بما في ذلك حجر خلال عطلة نهاية الأسبوع للرد على زيادة الإصابات التي تعتبرها السلطات “مقلقة”.
أوقفت جمعية الرحلات البحرية البرازيلية الرحلات حتى 21 كانون الثاني/يناير بعد تفشي كوفيد على ثلاث سفن. وقالت الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية البرازيلية في بيان الاثنين إن التوقف هو “لحل الخلافات” مع السلطات حول “تفسيرات وتطبيقات بروتوكولات الصحة والسلامة التشغيلية”.
وقالت الجمعية إن السفن السياحية التي تقوم برحلات حاليا ستنهي هذه الرحلات.
أودى الوباء بما لا يقل عن 5,448,314 شخصا في كل أنحاء العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية 2019 في الصين، وفقا لتقرير أعدته وكالة فرانس برس الثلاثاء عند الساعة 11,00 ت غ.
الولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات حيث قضى 827,749 شخصاً، تليها البرازيل (619,209) والهند (482,017) وروسيا (312,187).
وتقدر منظمة الصحة أن الحصيلة الفعلية قد تكون أعلى بمرتين إلى ثلاث.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *