ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

سرحان: البدء بعملية صرف مبالغ مالية للمتضررين بغزة

غزة- “القدس” دوت كوم- قال ناجي سرحان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة، اليوم السبت، إنه خلال اليومين الماضيين بدأت عملية صرف مبالغ مالية للمتضررين من العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع في مايو/ أيار 2021.

وأوضح سرحان في تصريحات لإذاعة الأقصى المحلية أنه تم صرف ما يقارب 8 ملايين دولار لكل اللاجئين المتضررين، والصرف تم وما زال من قبل وكالة الغوث لفئة الأضرار بما يزيد عن 1000 دولار.

وأشار إلى أنه من خلال متابعة وزارته مع الأونروا، فإنه سيتم الصرف لجميع المتضررين اللاجئين من قبل الوكالة.

وبخصوص المواطنين “غير اللاجئين”، أشار سرحان إلى أنه تم إنجاز جزء كبير منهم ويتم العمل على استكمال الدفع للمتبقيين، لافتًا إلى أن الأضرار الجزئية البليغة تُقيم من 1000 دولار إلى 17 ألف دولار تقريبًا وأحيانًا أكثر.

وبين سرحان أن في بداية مارس/ آذار المقبل سيتمكن الجميع من الحصول على التعويض المناسب بمن فيهم الذين تضرروا جزئيا بشكل بليغ.

وقال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة، أنه في النصف الثاني من يناير/ كانون الثاني الحالي سيتم البدء بأعمال الإعمار، ويجري حاليًا ترتيب الأسماء مع الوكالة.

وأضاف سرحان، “من لم يتم تعويضه من الوكالة سيتم تعويضه من خلال المنحة القطرية، حيث سيتم تعويض كافة المواطنين غير اللاجئين سواءً العمارات المشتركة وغيرها”.

وتابع “خلال العام الحالي ستكون انطلاقة حقيقية للإعمار”.

وحول المشاريع المصرية، بين سرحان أنه تم تقسيمها إلى مرحلتين، الأولى هي إزالة الركام والثانية مرحلة إعادة الإعمار، مشيرًا إلى أن العمل في هذه المشاريع يجري بوتيرة سريعة.

وبشأن المدن المصرية الثلاث، قال إنها تتمثل في مدينة دار مصر 3 في منطقة الأميركية، ومدينة مصر 2 غرب الكرامة ومدينة دار مصر 1 في منطقة الزهراء، وكل مدينة من هذه المدن تزيد عن 600 وحدة سكنية.

وبين أن العمارات في المدن المصرية مكونة من 8 طوابق لكل عمارة و4 شقق لكل طابق، والتقسيم الداخلي يُراعي الخصوصية الفلسطينية.

وأشار إلى أن الوزارة تتابع مع الجانب المصري التنفيذ حسب الأولويات التي يرونها وليس هناك جدول زمني.

وذكر أن “الوضع بخصوص المنحة المصرية يسير بشكل جيد”. أما الكباري المتوقع إقامتها فقد قال، “ما زلنا في وضع التصميمات الخاصة بها خاصةً في ظل وجود مناطق مزدحمة سكانيًا، وتم تكليف مكتب هندسي فلسطيني بذلك والموضوع تحت الدراسة حتى الآن”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *