Connect with us

عربي ودولي

مجلس الأمن والدفاع بالسودان يوجه بمحاسبة المتورطين في أحداث التظاهرات الأخيرة

الخرطوم- (شينخوا)- وجه مجلس الأمن والدفاع في السودان اليوم السبت، بالإسراع في التحري ومحاسبة المتورطين في الأحداث التي صاحبت التظاهرات في ديسمبر الماضي.

وعقد مجلس الأمن والدفاع برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اجتماعا طارئا اليوم بالقصر الجمهوري لمناقشة الأوضاع الأمنية بالبلاد، وفق بيان صادر عن مجلس السيادة.

وذكر البيان “أن المجلس استمع إلى تقارير الأجهزة الأمنية حول الأحداث التي صاحبت التظاهرات خلال شهر ديسمبر، وأمن على كافة الإجراءات التي اتخذتها للحفاظ على سلامة وأمن المواطن والممتلكات العامة”.

وأبدى مجلس الأمن والدفاع “أسفه على الأحداث التي صاحبت الحراك من فقدان لأرواح عزيزة على الوطن”، ووجه “بالإسراع في استكمال إجراءات التحري والتحقق ومحاسبة المتورطين في الأحداث”.

ويضم مجلس الأمن والدفاع السوداني في عضويته ممثلين لمجلس السيادة وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وكانت الشرطة السودانية قد أعلنت أمس الجمعة مقتل أربعة متظاهرين وإصابة 297 آخرين و49 شرطيا في تظاهرات بالعاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى الخميس الماضي تحت شعار “مليونية 30 ديسمبر” للمطالبة بالحكم المدني.

وعلى خلفية هذه الإجراءات يشهد السودان أزمة سياسية عاصفة، ولم يفلح الاتفاق السياسى الموقع في 21 نوفمبر الماضي بين قائد الجيش السوداني ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، في تهدئة الشارع.

وتشكلت سلطة انتقالية بالسودان مكونة من عسكريين ومدنيين عقب إسقاط حكومة عمر البشير في 11 أبريل من العام 2019.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *