Connect with us

فلسطين

تعهدت بتنفيذ عمليات أسر إسرائيليين.. المقاومة بغزة تختتم مناوراتها المشتركة

غزة- “القدس”دوت كوم- أنهت الأجنحة العسكرية المنضوية تحت غرفة العمليات المشتركة، مساء اليوم الأربعاء، مناوراتها التدريبية العسكرية المشتركة والتي بدأت الأحد الماضي تحت اسم “الركن الشديد 2″، بعدة تدريبات جرت في مواقع مختلفة، قبل أن تختتمها اليوم بمناورة شاملة.

وجرت المناورة الختامية في موقع شهداء القسام بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، بحضور قيادات من مختلف الأجنحة العسكرية.

وشارك عدد كبير من المقاومين في المناورة الختامية، التي تم خلالها محاكاة عدة سيناريوهات منها أسر جنود إسرائيليين.

وتعهد أيمن نوفل القيادي البارز في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، خلال تصريحات للصحفيين، إن المقاومة ستعاود تنفيذ الكرة مجددًا لأسر مزيد من الإسرائيليين، وأنه لن يقر لها قرار حتى تحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

وأشار إلى أنه تم اختيار موقع شهداء القسام للمناورة، لأنه ذات الموقع الذي تدرب فيه منفذو عملية “الوهم المتبدد” عام 2006 والتي أسر فيها الجندي جلعاد شاليط.

وأكد نوفل على أن المقاومة سيكون لها كلمتها في ملف الأسرى، وأن المناورة تحمل رساالة واضحة للعدو والصديق بأن المقاومة وضعت ملف الأسرى على رأس أولويات الغرفة المشتركة.

وقال “رسالتنا للعدو أن جميع الإجراءات الهندسية التي يجريها على حدود قطاع غزة لن تحميه، وهذا ما أكدته المعارك السابقة”.

وأكد على وحدة الفصائل خلف خيار المقـاومة، ومواصلة مراكمة قوتها التي ستكون تحت تصرف الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *