ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

فصائل بغزة: لقاء عباس مع غانتس تغطية رسمية لحكومة الاحتلال

غزة- “القدس” دوت كوم- اعتبرت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، أن لقاء الرئيس محمود عباس مع وزير جيش الاحتلال بيني غانتس، لن يضيف لشعبنا وقضيته الوطنية إلا المزيد من التغطية الرسمية لحكومة الاحتلال للاستمرار في الاستيطان ومصادرة الأراضي وسياسة القتل والاعتقالات التي يقوم بها جيش الاحتلال.

وأكدت الفصائل، في اجتماع طارئ حضره غالبيتها، استنكارها وإدانتها للقاء في هذا التوقيت، الذي تشهد فيه مدن الضفة الغربية والقدس حالة ثورية تقلق الاحتلال والمستوطنين، وفي ظل الهجمة الشرسة من قبل إدارة مصلحة السجون والقمع المستمر للأسرى والأسيرات.

وقالت “في ظل حالة الهرولة والتطبيع من قبل بعض الأنظمة العربية، فإن هذا اللقاء يعد غطاءً رسميًا للتطبيع المحرم والمجرم من قبل شعبنا وأمتنا”.

وأضافت “إن هذا اللقاء في هذا التوقيت، الذي يدور فيه الحديث عن عقد المجلس المركزي الفلسطيني، يعد استباقًا للأحداث وتحديدًا مسبقًا لما يمكن أن يكون عليه اجتماع المجلس المركزي وما يصدر عنه من قرارات لن يكتب لها التنفيذ في ظل هذه الظروف التي يعيشها شعبنا”.

وجددت الفصائل الدعوة إلى توحيد الجهود على الأرض والعمل على تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، وتشكيل حالة وطنية وشعبية تعمل على التصدي للاحتلال وقطعان المستوطنين والعمل على تعزيز صمود المواطنين، بما يشكل حالة ضاغطة على قيادة السلطة للعمل على تعزيز الوحدة الوطنية كأولوية تسبق كافة الأولويات والعودة إلى ما جاء من مخرجات لاجتماع الأمناء العامين، الذي انعقد بالتزامن في بيروت ورام الله كقاعدة للانطلاق من أجل العمل المشترك بما يخدم قضيتنا الوطنية ومشروعنا التحرري.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *