Connect with us

فلسطين

بينيت انتقد اللقاء.. غانتس يعلن عن خطوات “بناء الثقة” التي اتخذها عقب لقاء الرئيس محمود عباس

ترجمة خاصة بـ”القدس” دوت كوم- أعلن بيني غانتس وزير جيش الاحتلال، اليوم الأربعاء، خطوات “بناء الثقة” التي صادق عليها بعد أن توافق بشأنها مع الرئيس محمود عباس خلال لقائهما أمس في منزل غانتس بـ”روش هاعين” القريبة من “تل أبيب”.

وبحسب القناة العبرية السابعة، “فإن غانتس صادق على لم شمل 6 آلاف حالة من الضفة الغربية و3500 أخرى من غزة ضمن شروط محددة، إلى جانب إضافة 600 تصريح BMC لكبار رجال الأعمال الفلسطينيين وإضافة 500 تصريح لفلسطينيين سيسمح لهم بالدخول بمركباتهم إلى المناطق الإسرائيلية، وإضافة العشرات من تصاريح الـVIP لكبار المسؤولين بالسلطة الفلسطينية”.

ووفقًا للقناة، فإنه تقرر تحويل مبكر لأموال الضرائب لصالح السلطة بقيمة 100 مليون شيكل بهدف مساعدتها على تجاوز الأزمة الاقتصادية.

وأشارت إلى أنه تم البحث بين غانتس وعباس الحاجة إلى الموافقة على مخططات هيكلية فلسطينية إضافية، وإصدار علامة معيارية إسرائيلية للمصانع الفلسطينية بالضفة وزيادة عدد تصاريح العمال إلى 20 ألفًا.

فيما ذكر موقع “واي نت” العبري، “أن غانتس أطلع عباس على عدة إجراءات اقتصادية مدرجة على جدول الأعمال ستتخذ لاحقًا بما في ذلك إمكانية تخفيض رسوم المناولة المفروضة على مشتريات الوقود، وإجراء تحسينات على عمل جسر اللنبي، وإنشاء منصة رقمية لضريبة القيمة المضافة، وإنشاء منصة دفع على الإنترنت للعمال الفلسطينيين وغيرها من الإجراءات قيد التنفيذ، التي ستدر مئات الملايين من الشواكل لميزانية السلطة كل عام”.

وفي السياق، ذكرت إذاعة “كان” العبرية نقلًا عن مصادر مقربة من رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، أن الأخير أعرب عن استيائه من استضافة أبو مازن في منزل غانتس، وأن وزراء في الحكومة وصفوا سلوك الأخير بأنه لا يسهم في استقرار الحكومة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *