Connect with us

فلسطين

النقب: مواجهات مع الشرطة إثر تجدد تجريف الأراضي بمنطقة النقع

النقب- “القدس” دوت كوم-تواصلت عمليات تجريف الأراضي وإبادة المحاصيل الزراعية في منطقة النقب، جنوبي البلاد، من قبل الجرافات التابعة لما تسمى بـ”دائرة أراضي إسرائيل” وسط حماية قوات من الشرطة.

وداهمت الجرافات منطقة النقع الواقعة شرقي تل السبع لليوم الثاني على التوالي، وفي أعقاب ذلك وقعت مواجهات بين الأهالي وعناصر الشرطة تصديا لعمليات التجريف.

ويقطن في منطقة النقع نحو 30 ألف مواطن في 6 بلدات مسلوبة الاعتراف وهي المشاش، الزرنوق، بير الحمام، الرويس، الغراء وخربة الوطن.

وقال الناشط ورئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها سابقا، حسين الرفايعة، لـ”عرب 48” إن “مواجهات وقعت مع الشرطة بعد قيامها بإغلاق المنطقة ومنع وصول المواطنين إلى الأراضي للتصدي لعمليات تحريش الأراضي”.

وأضاف “الوضع صعب جدا على نفسية المواطنين، وقد وجهنا نداء للقيادات في المجتمع العربي لكن حتى الآن لا يوجد هناك أي تحرك”.

وأشار إلى أن “عمليات التجريف مستمرة بحماية قوات معززة من الشرطة، والحديث يدور عن أراض بمساحة 45 ألف دونم في منطقة النقع التي تضم 6 قرى مسلوبة الاعتراف بتعداد سكاني يبلغ 30 ألف نسمة”.

وختم الرفايعة بالقول إن “هذا مخطط لترحيل المواطنين الأصلانيين في النقب والاستيلاء على أراضيهم، وهنا أتساءل أين دور القيادات التي انتخبناها من أجل الدفاع عن قضايانا، نحن هنا بحاجة لإنقاذ وموقف من أجل التصدي لمثل هذه المخططات”.

وتواصل السلطات في الآونة الأخيرة التضييق على المواطنين في النقب، وذلك من خلال حملات مداهمة بشكل شبه يومي تستهدف مصادرة الأراضي وتجريف المحاصيل الزراعية وهدم المنازل وتهجير المواطنين الأصلانيين.

هذا، ويعيش أكثر من 70 ألف مواطن في 35 قرية مسلوبة الاعتراف في النقب، تعايش بعضها عمليات هدم يومية أبرزها قرية العراقيب، فيما يخوض سكان قرى منطقة نقع بئر السبع صراعا مريرا للبقاء في أراضيهم وانتزاع الاعتراف بقرى الغرة، خربة الوطن، بير الحمام، وادي المشاش والزرنوق.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *