ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

الاحتلال يحاصر برقة ويغلق جميع الطرق المؤدية إليها


نابلس- خاص بـ”القدس”دوت كوم- فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ عصر اليوم الإثنين، حصارًا مشددًا على قرية برقة شمال نابلس، بعد أيام من المواجهات شبه اليومية، التي شهدتها القرية، رفضًا لمحاولات المستوطنين العودة إلى مستوطنة “حومش” المخلاة، تزامنًا مع تصدي الأهالي لمحاولات المستوطنين اقتحام القرية والاعتداء على أهاليها.

وقال الناشط ضرار أبو عمر لـ”القدس”دوت كوم، “إن قوات الاحتلال أغلقت منذ عصر اليوم، جميع الطرق المؤدية إلى برقة والرابطة بينها وبين القرى المجاورة، بالسواتر الترابية العالية، باستثناء مدخلها الرئيس الغربي، لكن وضعت عليه حاجزًا عسكريًا”.

وأشار أبو عمر إلى أن الأهالي حاولوا بعد ذلك قتح بعض الطرق، لكن قوات الاحتلال هاجمت الأهالي، واندلعت مواجهات على إثر ذلك، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع عددًا من الإصابات بحالات اختناق.

وأكد أبو عمر أن حصار برقة وإغلاق جميع الطرق المؤدية إليها، يأتي في سياق العقاب الجماعي للبلدة، وربما مقدمة لعقاب أكبر قد يكون بتنفيذ اعتقالات أو اقتحامات للقرية، كما يأتي الحصار في سياق حملة انتقامية من أهالي برقة لتصديهم لمحاولات اقتحام القرية من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين.

في هذه الأثناء، أشار أبو عمر إلى أنه ورغم الحديث عن وجود قرار لجيش الاحتلال بمنع المستوطنين دخول “حومش” وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة، لكن بعض المستوطنين تسلل إلى موقع “حومش” بحماية جيش الاحتلال.

ومنذ السادس عشر من الشهر الجاري، تشهد عدة قرى وبلدات شمال نابلس وخاصة برقة، اعتداءات من قبل المستوطنين وجيش الاحتلال، يتخللها مواجهات، أوقعت عديد الإصابات، وذلك بعد الإعلان عن مقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين على مدخل مستوطنة “حومش” المخلاة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *