Connect with us

فلسطين

مسؤولون أمنيون إسرائيليون يزعمون: حققنا قوة ردع كبيرة على الجبهات المختلفة

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – زعم كبار المسؤولين في الجهاز الأمني الإسرائيلي، أن قواتهم نجحت في تحقيق حالة من الردع الكبير بفعل الهجمات التي نفذت على الجبهات المختلفة سواء كان قطاع غزة، أو فيما يتعلق بأنشطة حزب الله، والمجموعات الإيرانية.

ونقل موقع واللا العبري عن تلك المصادر قولها، إنه منذ عملية “حارس الأسوار/ العدوان الأخير على غزة” في مايو/ أيار الماضي، وقعت عدة أحداث كادت أن تفجر الأوضاع في القطاع، ومنها قضية “فرار” السجناء من سجن جلبوع، وإضراب الأسرى في السجون، واعتراض طائرة بدون طيار، ومواجهات القدس ومسيرة الأعلام فيها، وتأخير دخول المنحة القطرية، إلا أنه بالرغم من ذلك اختارت حماس إلى جانب الجهاد الإسلامي الصمت بسبب حالة الردع الكبير الذي حققه الجيش الإسرائيلي خلال العملية الأخيرة.

وأشارت إلى أنه كان هناك محاولات فردية لزعزعة الاستقرار بعد إطلاق 3 صواريخ، إلا أنها لم تطلق بأوامر رسمية من حماس والجهاد.

وبشأن حزب الله، ادعت المصادر أنه خلال السنوات الثلاث الماضية تم مهاجمة عشرات الأهداف للحزب في سوريا، وأن مستوى الردع ضد المنظمة عالٍ، وهذا ما دفعه لعدم الرد على تلك الهجمات.

ووفقًا لذات المصادر، فإن الهجمات ضد حزب الله أعاقت جهوده اللوجستية والعملياتية لإنشاء قواعد مسلحة له في جنوب الجولان، مشيرةً إلى أن الحزب كان يخطط لهجمات بدعم من إيران عبر الحدود السورية وباستخدام أسلحة تأتي من إيران بحرًا وبعضها برًا وجوًا.

وادعت المصادر ذاتها، بأن المجموعات الإيرانية في سوريا أيضًا في حالة ردع بفضل الهجمات التي تنفذ ضد أهدافهم ومواقعهم وتدمير إمكانياتهم ومنها الطائرات بدون طيار والصواريخ.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *