Connect with us

أقلام وأراء

متحور كورونا الجديد والالتزام بالاجراءات والتعليمات

حديث القدس

بات من المؤكد ان متحور كورونا الجديد «أوميكرون» شديد الانتشار وانه خطير وان خطره ربما يفوق جميع المتحورات السابقة، الامر الذي يستدعي اتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان صحة المواطنين، خاصة وان الانسان هو أعز ما نملك، لأنه هو الذي سيواصل النضال حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال، وهو الذي سيبني المجتمع، بل سيعيد بناءه من جديد في اعقاب رحيل الاحتلال عن أرضنا ومقدساتنا وكل ما نملك.
وعليه فإن من الواجب الوطني والاخلاقي والانساني اتخاذ الاجراءات اللازمة والضرورية لمنع تفشي هذا المتحور من جانب، وللحيلولة دون وقوع ضحايا نحن في زمن وظروف أحوج ما نكون لأي فرد من أفراد مجتمعنا.
ومن بين هذه الاجراءات الالتزام بما يصدر عن الجهات المسؤولة خاصة الطبية، والتي من المتوقع ان تشدد من اجراءاتها وتتخذ اجراءات جديدة بهذا الشأن. وفي مقدمة هذه الاجراءات القيام بحملة تطعيم واسعة بين صفوف المواطنين واجبار الافراد الذين لم يتلقوا التطعيم على أخذه وفرض غرامات واجراءات على من يخالف ذلك، لأن الأمور ليست سهلة وتتطلب الحزم والجزم من قبل الجهات المسؤولة.
كما يجب إعادة وضع الكمامات خاصة في المواصلات والتجمعات الجماهيرية لأن من شأن هذه الكمامات الحد من انتشار الوباء والحفاظ قدر المستطاع على صحة وسلامة المواطنين. هذا من جانب الجهات المسؤولة بالاضافة لاجراءات اخرى من الواجب اتخاذها على هذا الصعيد.
أما من جانب المواطنين فعليهم أولاً الالتزام بالاجراءات التي تقررها الحكومة أو الجهات الصحية، أو المقررة أصلاً، خاصة في المواصلات العامة حيث يجلس المواطنون بجانب بعضهم البعض، الامر الذي في حال عدم اتخاذ الاجراءات اللازمة وتطبيقها فإن هناك احتمال لنقل الفيروس وبالتالي انتشار الوباء لا قدر الله.
ونحث المقدسيين على اخذ التطعيم الرابع الذي اقرته دولة الاحتلال ابتداء من يوم الاحد القادم، لأن دولة الاحتلال ينتشر فيها المتحور الجديد بسرعة كبيرة، الامر الذي يلزم أهلنا في القدس على الالتزام بالاجراءات لأن هذا المتحور الجديد ربما يكون له تأثيرات سلبية في حال اصابة أي مواطن به لا سمح الله.
اننا نناشد الجميع أخذ الحيطة والحذر سواء في التجمعات أو المدارس أو في الافراح والاتراح وغيرها من الأمور وكذلك أثناء السفر للخارج للدول التي ينتشر فيها الوباء، مع امنياتنا للجميع بالصحة والسلامة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *