Connect with us

رياضة

كأس الرابطة الانكليزية: رديف ليفربول يعود من بعيد ويعبر مع تشلسي وتوتنهام الى نصف النهائي


لندن (أ ف ب) -عاد ليفربول بفريقه الرديف من بعيد معادلاً النتيحة 3-3 في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل عن الضائع قبل أن يخرج فائزًا بركلات الترجيح ضد ضيفه ليستر سيتي الاربعاء، ليعبر برفقة توتنهام وتشلسي الفائزين على وست هام وبرنتفورد تواليًا، الى الدور نصف النهائي من كأس الرابطة الانكليزية لكرة القدم.

وأسفرت القرعة التي أقيمت بعد المباريات عن مواجهة ليفربول وأرسنال المتأهل على حساب سندرلاند (5-1) الثلاثاء في نصف النهائي، فيما يلتقي تشلشي وتوتنهام في دربي لندني في الاخرى.
وبدا ليفربول الذي لعب بغياب العديد من نجومه في طريقه الى توديع المنافسات بعد أن تأخر 3-1 في النتيجة بعد مرور 33 دقيقة، إلا أن الياباني تاكومي مينامينو منحه هدف التعادل القاتل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل عن الضائع ليحتكم الفريقان مباشرة الى ركلات الترجيح.

وكما تجري العادة في مباريات كأس الرابطة، وبالإضافة الى الجدول المزدحم خلال فترة الاعياد، يشرك المدربون الفرق الرديفة.
ولعب ليفربول من دون أبرز نجومه المصري محمد صلاح، السنغالي ساديو مانيه، الاسباني تياغو ألكانتارا، البرازيلي فابينيو، ظهيراه ترنت ألكسندر-أرنولد والاسكتلندي أندرو روبرتسون وقلب الدفاع الهولندي فيرجل فان دايك والحارس البرازلي أليسون بيكر.
وتقدم ليستر سيتي سريعًا بثنائية لجايمي فاردي (9 و13)، فيما قلص ألكس أوكسلايد-تشامبرلاين الفارق (19)، قبل أن يعيد جيمس ماديسون فارق الهدفين (33).

وحاول المدرب الالماني يورغن كلوب العودة في المباراة وأدخل البرتغالي ديوغو جوتا مباشرة بعد الاستراحة ومن ثم الغاني نابي كيتا، وتمكن الاول من تسجيل الهدف الثاني للريدز (68)، قبل أن يكمل مينامينو العودة.
وفي ركلات الترجيح، نجح ليفربول في المحاولات الاربع الاولى، فيما أهدر لوك توماس لليستر، لتكون الفرصة سانحة لمينامينو من أجل حسم المباراة بالركلة الخامسة، إلا أنه سددها فوق العارضة.
لكن لحسن حظه، تصدى الحارس الايرلندي الشمالي كاومهين كيليهير لمحاولة رايم برتراند السادسة، ليحسم جوتا الفوز لأصحاب الارض.
وفاز توتنهام، بطل المسابقة أربع مرات آخرها عام 2008، 2-1 على ضيفه وست هام يونايتد بهدفي الدنماركي ستيفن بيرخفاين (29) والبرايلي لوكاس مورا (34) فيما أحرز جارود بوين هدف الضيوف (32).
وكان وست هام أقصى في الدور ثمن النهائي مانشستر سيتي حامل اللقب في المواسم الاربعة الاخيرة.
وانتظر تشلسي، حامل اللقب خمس مرات آخرها عام 2015، حتى الدقائق الاخيرة للفوز 2-صفر على مضيفه برنتفورد بهدف عكسي للسويدي بونتوس يانسون (80) والايطالي جورجينيو (85 من ركلة جزاء).

ويعاني تشلسي من إصابات عديدة في صفوفه بفيروس كورونا، إذ اضطر الى خوض مباراة الدوري الممتاز التي تعادل فيها السبت من دون أهداف مع ولفرهامبتون، بأربعة لاعبي ميدان فقط على مقاعد البدلاء بسبب كورونا والإصابات أيضًا.
ويحمل ليفربول الرقم القياسي بعدد الالقاب (8) مشاركة مع مانشستر سيتي، إلا أنه توج باللقب آخر مرة عام 2012.
وتقام مباريات النصف النهائي (ذهاب وإياب) في أوائل ومنتصف كانون الثاني/يناير المقبل.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *