Connect with us

فلسطين

مُحدّث| أكثرمن 120 إصابة في برقة وبزارايا والمستوطنون يقتحمون “حومش”

نابلس- “القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- اقتحم آلاف المستوطنين، اليوم الخميس، مستوطنة “حومش” المخلاة المقامة على جبل القبيبات في بلدة برقة شمال غرب نابلس، في محاولة منهم للضغط باتجاه منع إخلائها مجدداً.

وأغلقت قوات الاحتلال طريق نابلس جنين ابتداءً من دوار دير شرف غربي نابلس وحتى بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال على طول الطريق لتأمين مسيرة نظمها المستوطنون باتجاه مستوطنة “حومش”.

ووصلت عشرات الحافلات والمركبات التي أقلت المستوطنين من عدة مستوطنات إلى بداية الطريق المؤدي إلى مستوطنة “حومش”، وسار المستوطنون الى داخل المستوطنة سيراً على الأقدام ملوحين بالاعلام الاسرائيلية بشكل استفزازي، تحت حماية قوات الاحتلال.

كما أصيب نحو 125 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية برقة شمال غرب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن 42 مواطنا بينهم صحفي أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و83 آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إضافة لإصابة مواطنين بحروق، خلال المواجهات التي شهدتها القرية.

وأوضح أن الطواقم الطبية قدمت العلاج لطفلة أصيبت بحالة عصبية إثر هجوم المستوطنين على منزل عائلتها.

وأشار جبريل إلى أن قوات الاحتلال استهدفت مركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر بقنبلة صوت، وأخرى تابعة لمستشفى النجاح الوطني بقنبلة غاز.

وفي بزاريا، أصيب المواطن محمد صالح حجة (50 عامًا)، مساء اليوم الخميس، بجروح في أنحاء جسده، بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه في قرية بزاريا شمال غرب نابلس، خلال عودته إلى منزله الكائن في قرية برقة.

وتم نقل المصاب من قبل طاقم تلفزيون فلسطين الذي تواجد لتغطية المواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي اقتحمت القرية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *