Connect with us

منوعات

مفتي السعودية: المثلية الجنسية من أبشع الجرائم وأقبحها

الرياض – ( د ب أ) – أكد مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ، اليوم الأربعاء موقف المملكة الثابت تجاه تحفظها على نص قرار الأمم المتحدة بسبب مصطلحات “الهوية والميول الجنسية غير المتفق عليها وتعارضها مع هويتها العربية والإسلامية التاريخية”.


وقال آل الشيخ ، في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية”واس” اليوم ” إن جريمة الشذوذ الجنسي من أبشع الجرائم وأقبحها عند الله تعالى”، مؤكدا أن “أصحاب هذه الجرائم ممقوتون عند الله تعالى، موصوفون بالخزي والعار في الدنيا والآخرة”.


وأضاف :” ولقد ابتلي العالم بأسره في هذا الزمن بجرأة ماجنة، ودعاوى باطلة، وشعارات فاسدة، وانحراف مقيت، يراد منه تجريد الإنسان من إنسانيته، ومن أرقى خصائصه التي أكرمه الله تعالى بها، وفضله بها على كثير ممن خلق تفضيلا”.
وقال آل الشيخ إن “المملكة تؤكد بحزم موقفها تجاه هذه الدعاوى الباطلة والشعارات المشينة ، على أن حقوق الإنسان عامة، وما فيها من معاني الخير والرحمة والعدل والصلاح، هي في شرع الله أولاً وآخراً، لا في الأهواء المنحرفة المورثة للفساد في الأرض”.


وكانت السعودية تحفظت  في 18 كانون أول/ ديسمبر 2021 على نص قرار للأمم المتحدة بسبب مصطلحات “الهوية والميول الجنسية”، وبررت تحفظها بـ”الاختلاف الثقافي”، وفق بيان تلاه مندوبها الدائم عبدالله المعلمي.
وتجرم المملكة المثلية وتعاقب عليها بالإعدام ما يجعلها محط انتقادات منظمات حقوقية دولية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *