Connect with us

عربي ودولي

تظاهرة في كابول للمطالبة بتحرير الأصول الأفغانية المجمدة

كابول- (أ ف ب) -تظاهر مئات الأفغان الثلاثاء في كابول للمطالبة بتحرير الأصول الأفغانية التي جمدتها الدول الغربية بعد عودة حركة طالبان إلى السلطة منتصف آب/اغسطس الماضي في حين يشارف هذا البلد المحروم من المساعدة الدولية على الانهيار الاقتصادي.
ووسط انتشار أمني كبير لعناصر من الحركة الإسلامية التي سمحت بالتظاهرة وأحاطت بها، تجمع نحو 200 شخص في ساحة وسط العاصمة الأفغانية رافعين لافتات بالانكليزية والباشتون كتب عليها “دعونا نأكل” و”اعيدوا أموالنا المجمدة”.
وقال شفيق أحمد رحيمي (28 عاما) أحد منظمي المسيرة لوكالة فرانس برس “مطلبنا الرئيسي هو أن تحرر الولايات المتحدة أصولنا في أسرع وقت. هذه ثروة الشعب الأفغاني”.
وأضاف “النتيجة الوحيدة لتجميد هذه الأصول هو تجويع الشعب”.
ومنذ سقوط الحكومة الأفغانية السابقة التي كانت مدعومة من الولايات المتحدة وحلفائها أوقفت الدول الغربية إرسال المساعدات التي كانت تسمح للبلاد بالاستمرار، ما أثار أزمة اقتصادية خانقة.
وأضاف “نطلب من الإمارة الإسلامية القبول بكل المطالب المشروعة للأسرة الدولية”.
ويطالب المجتمع الدولي حركة طالبان باحترام حقوق الإنسان خصوصا في ما يتعلق بحقوق المرأة مع رفع القيود على عملها وتعليم الفتيات.
وحذرت الأمم المتحدة من أن أفغانستان باتت على شفير إحدى أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم فيما أعرب برنامج الأغذية العالمي الأسبوع الماضي عن خشيته من وقوع “مجاعة”.
ومساء الاثنين، قدمت الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يسهل توفير المساعدة لأفغانستان مدة سنة مشددة على أن هذه المساعدة “لا تشكل انتهاكا” لقرار فرض عقوبات على كيانات مرتبطة بحركة طالبان.
وكانت الصين وروسيا والهند وفرنسا رفضت مشروع قرار أميركي أول ينص على استثناءات من العقوبات حالة بحالة.
ومساء الأحد تعهدت الدول السبع والخمسون الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي العمل مع الأمم المتحدة لتحرير أصول أفغانية بمئات ملايين الدولارات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *