Connect with us

فلسطين

الشعبية: التقينا الوفد المصري وأكدنا على أهمية دوره في كسر الحصار وإنجاز المصالحة

غزة- “القدس” دوت كوم- التقى وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أمس الأحد، بالوفد الأمني المصري في مدينة غزة، استعرض خلال اللقاء الأوضاع الراهنة، وناقش جملة من القضايا الهامة والعاجلة وفي مقدمتها الهجمة الاحتلالية على الأسرى وأبناء الشعب الفلسطيني في الضفة.

ورحب الوفد القيادي للجبهة خلال اللقاء بالوفد المصري، مؤكدًا على العلاقة المتينة التي تربط الشعبين الفلسطيني والمصري، وعلى دعم مصر المتواصل للقضية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال وسياساته ومخططاته. وفق بيان للجبهة نشر مساء اليوم الإثنين.

وعبر الوفد القيادي في الجبهة عن شكره وتقديره لمصر، على دعمها ومساندتها لأهل القطاع، وجهودها المبذولة من أجل اعادة الاعمار وتخفيف المعاناة عنه جراء العدوان والحصار.

وتطرق الوفد القيادي للأوضاع في قطاع غزة، داعيًا القيادة المصرية لمواصلة جهوده في إنهاء معاناة الشعب الفلسطيني عبر كسر الحصار المفروض على القطاع، ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته تجاه هذه القضية الهامة، وأيضًا التدخل العاجل لوقف الهجمة الصهيونية الواسعة على الأسيرات والأسرى، والأهل في الضفة المحتلة.

وحول آخر المستجدات المتعلقة بالمصالحة الوطنية، أكد الوفد المصري أنهم مستمرون في السعي لإنجازها و سيبذلون كل الجهد حتى تحقيق هذا الهدف.

بدوره، جدد وفد الجبهة تأكيده على أن المدخل لمعالجة الأزمات والمشكلات الوطنية والمعيشية التي يعاني منها شعبنا بالشروع الفوري بإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة على قاعدة الشراكة الوطنية، مؤكدةً أنها ستواصل جهودها من أجل طي هذه الصفحة السوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني

وأكد الوفد القيادي بأن الجبهة ستكون خلال الأسابيع القادمة أمام تحرك على المستوي الوطني و الشعبي للضغط من أجل انجاز المصالحة، انطلاقًا من الرؤية الوطنية التي تم الإعلان عنها في ذكرى انطلاقتها والتي جاءت تعزيزًا للجهود المصرية المتواصلة.

وفي ختام اللقاء، اتفق الطرفان على مواصلة اللقاءات بما يصب في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني، وجهود إعادة اللحمة الوطنية للبيت الفلسطيني، وبناء المؤسسة الوطنية الجامعة في مواجهة الاحتلال ومخططات التصفية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *