ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

عائلة الشهيد معين الأطرش تناشد الرئيس بوقف الظلم الواقع عليها

بيت لحم– ” القدس” دوت كوم- نجيب فراج- وجهّت عائلة الشهيد معين الأطرش من سكان مخيم الدهيشة نداء مناشدة للرئيس محمود عباس بالعمل على وقف الظلم الواقع عليها من قبل مجلس القضاء الأعلى، القاضي بإزالة كشك الخدمات العامة الذي أقامته العائلة قبل نحو عشرين عاماً، والواقع على الرصيف في محكمة صلح بيت لحم، والذي أقيم بقرار سابق من قبل المجلس ويعود للشهيد معين قبل استشهاده.

وكان الشهيد معين قد أصيب برصاصة في عموده الفقري خلال مواجهات نظمتها حركة فتح في محيط القبة شمال بيت لحم، ما أدى لإصابته بشلل بأطرافه الأربعة، مما أقعده عن العمل، وبقيت صحته متدهورة، إلى حين الإعلان عن استشهاده في عام 2012، ونظراً لوضعه الصحي، أقر مجلس القضاء الأعلى إقامة هذا الكشك، حتى يعينه على التقاط مصدر رزقه بكرامة وبعد استشهاده بقي الكشك يعمل ويعيل ستة أفراد من عائلته، بينها والدته المسنة.

وقال فراس الأطرش شقيق الشهيد معين والذي يدير الكشك، إنهم حاصلون على ترخيص يتجدد في كل عام ومعه موافقه من المجلس السابق، علماً بأنه الكشك الوحيد الذي تم عليه الإخلاء وعمل عطاءات عليه، رغم وجود هذه الأكشاك في جميع المحافظات وأمام جميع المحاكم النظامية. وهي تابعه لوزارة الداخليه وليس من شأن السلطة القضائية.

وقد أُمهلت العائلة لإزالة هذا الكشك حتى نهاية العام الجاري، وسبق لأفراد العائلة أن نظمت اعتصامات أمامه، مطالبة بعدم إزالته، وأن كل النداءات التي وجهت إلى مجلس القضاء الأعلى ورئيسه المستشار عيسى أبو شرار قد قوبلت بالرفض التام دون الاقتناع بأي من المبررات التي قيلت لهم، لاسيما وأن هذا الكشك يتجدد رخصته في كل عام وتدفع العائلة المستحقات المفروضه عليها من الجهات المختصة.

نسخة عن اترخيص الأخير
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *