ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

دغلس لـ”القدس”: اعتداءات المستوطنين قد تكون مقدمة لمجازر ترتكب بحق المواطنين


رام الله- خاص بـ”القدس”دوت كوم- حذر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس مساء اليوم السبت، من أن تكون الاعتداءات التي ينفذها المستوطنون في عدة مناطق من الضفة الغربية وخاصة في نابلس، بعد العملية التي قتل فيها مستوطن أول أمس الخميس، هي مقدمة لقيام المستوطنين بمجازر بحق المواطنين.

وشدد دغلس في حديث مع “القدس”دوت كوم، على ضرورة عدم الاستهتار بما يجرى، وأن يكون المواطنين على درجة عالية من الحذر والانتباه من غدر ومباغتة المستوطنين، حيث يوجد تغول للمستوطنين بالضفة الغربية، وما جرى في قرية برقة شمال نابلس خلال اليومين الماضيين، من الممكن أن يحدث في أي مكان.

ودعا دغلس إلى انتباه كافة البلدان والمناطق خاصة القريبة من الاستيطان، مشددًا على أن “الجميع في دائرة الاستهداف ولا بد من الحذر، وعدم الاستهتار، وضرورة التصدي للمستوطنين”، لافتًا إلى أنه ومنذ مساء الخميس وحتى اليوم، شهدت نحو 20 موقعًا في نابلس، اعتداءات للمستوطنين.

وأشار دغلس إلى ما جرى في قرية برقة شمال نابلس من اعتداء للمستوطنين يوم أمس الجمعة، واعتداء جيش الاحتلال على الأهالي اليوم السبت، حيث يخرج الأهالي للتصدي لجيش الاحتلال والمستوطنين.

وأكد دغلس أن ما جرى في برقة أو قريوت مؤشر خطير لتصاعد اعتداءات المستوطنين وتدحرجها، منوهًا إلى أن الاعتداءات كان من الملاحظ فيها أنها تتم بشكل جماعي.

ونوّه دغلس إلى أنه في قرية برقة لوحدها يوم أمس الجمعة، فقد تجمع نحو ألف مستوطن حاولوا اقتحام برقة، ولكن الأهالي تصدوا لهم.

في هذه الأثناء، حذر دغلس من إمكانية إعادة مستوطنة “حومش” المخلاة المقامة بين بلدتي برقة وسيلة الظهر، إلى ما كانت عليه، مشيرًا إلى خطورة تلك المستوطنة، وأن عودتها سيعيد الأهالي إلى مربع الأمور في ثمانينيات القرن الماضي، وتكرار اعتداءات المستوطنين على الأهالي هناك، فيما أكد أن الأهالي وبرغم ذلك ظلوا يتصدون لأي اعتداء للمستوطنين.

من جانبه، قال مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر في محافظة نابلس لـ”القدس”دوت كوم، “إن طواقم الهلال الأحمر تعاملت منذ أول أمس الخميس وحتى مساء الجمعة، مع الإصابات التي نتجت عن اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين في محافظة نابلس، وكان بينها 25 إصابة بجروح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و150 إصابة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وإصابتان نتيجة الاعتداء من المستوطنين”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *