Connect with us

اقتصاد

الاتفاق على مبادرة جديدة لإدخال حاويات الشحن على الحدود مع الأردن

رام الله – “القدس” دوت كوم -بدء مبادرة جديدة لإدخال حاويات الشحن على الحدود مع الأردن وتوسيع التجارة الفلسطينية عند معبر الملك حسين.

سيساعد استخدام الحاويات لشحن البضائع عبر المعبر على توفير الوقت وتكاليف المعاملات وتقليل الأضرار التي تلحق بالتجار الفلسطينيين. كما سيعمل المشروع التجريبي على تحسين القدرة التنافسية للشركات الفلسطينية ويساهم أيضًا في توسيع حجم التجارة عبر المعبر الحدودي بسبب العمليات المبسطة وأوقات المتابعة الأقصر.حاليًا، لا يُسمح بشحن الحاويات عند المعبر، وتخضع جميع البضائع لعملية نقل فوق الواح من شاحنة لشاحنة، بينما ستسمح المبادرة التجريبية الجديدة لأول مرة للشركات الفلسطينية المهتمة بتنظيم شحناتها في حاويات.

سيبدأ المشروع التجريبي في الأول من كانون ثاني 2022، حيث سيتم تقييمه بعد فترة أولية مدتها ثلاثة أشهر. وقد أبدت حوالي 15 شركة فلسطينية اهتمامها بالمشاركة في مبادرة تجارة الحاويات.

سيكون البرنامج التجريبي مفتوحًا لأي تجارة معنية، حيث سيتم تطبيقه عبر قطاعات مختلفة من الاقتصاد.وقال ممثل الاتحاد الأوروبي، سفين كون فون بورغسدورف: “يسعدني أن أعلن أن شحن البضائع في حاويات سيبدأ عند الحدود مع الأردن.واضاف” إن السماح بشحن الحاويات سيساعد الأعمال الفلسطينية ويسهل على التجار والمستهلكين استلام البضائع بشكل أسرع وفي ظروف أفضل. ثمن وزير الاقتصاد الوطني ، خالد العسيلي، دور الاتحاد الأوروبي والتزامه بتعزيز التجارة الفلسطينية، ورحب بالمشروع التجريبي باعتباره خطوة ملموسة نحو تنفيذ المزيد من الخطوات لتعزيز التجارة الفلسطينية.

وأضاف: ” سيساهم هذا النموذج التجريبي في تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الفلسطينية، وسيكون لها تأثير إيجابي كبير على القطاع الخاص الفلسطيني من خلال خفض تكلفة المعاملات مقارنة بالآلية المستخدمة حاليًا “.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *