ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

عملية بحث ومطاردة واسعة تنفذها قوات الإحتلال إثر مقتل مستوطن في الضفة

تل ابيب- (أ ف ب) -تنفذ قوات الإحتلال عملية بحث ومطاردة مكثفة الجمعة في الضفة الغربية المحتلة غداة هجوم نسبته لفلسطينيين أسفر عن مقتل مستوطن إسرائيلي وإصابة اثنين آخرين في شمال الأراضي الفلسطينية.
وقال الجيش الإسرائيلي الذي يحتل الضفة الغربية إن منفذي الهجوم فلسطينيون، ونشر ثلاث كتائب أخرى إضافة إلى قوات خاصة للبحث عنهم.
وقال ران كوتشاف وهو ناطق باسم الجيش الاسرائيلي لإذاعة “103 اف ام” الاسرائيلية “أوقفنا عددا من المشتبه بهم الليلة الماضية … وأعتقد أننا سنجد المسؤولين عن الهجوم عاجلا أم آجلا” مشيرا إلى مطاردة تستخدم فيها “جهود مادية وتكنولوجية واستخباراتية”.
والقتيل يهودا ديمنتمان (25 عاما) طالب ديني متزوج ويقطن في مستوطنة، وقد توفي متأثرا بجروحه مساء الخميس بعد إطلاق النار على السيارة التي كان يستقلها. وقد أصيب سائق السيارة وراكب آخر بجروح طفيفة.
احتلت إسرائيل الضفة الغربية عام 1967، واستوطن فيها وفي القدس الشرقية المحتلة نحو 700 ألف يهودي، والمستوطنات سواء في الضفة الغربية أم في القدس الشرقية مخالفة للقانون الدولي.
من جهته، قال مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الاوسط تور وينسلاند إن اطلاق النار من قبل “مهاجمين فلسطينيين” فضلا عن “عدة هجمات انتقامية نفذها مستوطنون اسرائيليون” صباح الجمعة هي من بين العديد من الحوادث الأخيرة التي تسلط الضوء على الوضع المتفجر حاليا.
وأضاف في بيان إن “تصاعد العنف في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والذي يودي بحياة اسرائيليين وفلسطينيين أمر مروع”.

ويأتي هذا الهجوم فيما تنقسم الحكومة الائتلافية الإٍسرائيلية حول مسألة العنف الذي يرتكبه مستوطنون يهود في حق الفلسطينيين.
فبين مطلع 2020 ومنتصف 2021 شن مستوطنون إسرائيليون أكثر من 450 هجوما على فلسطينيين في الضفة الغربية من دون أن يتدخل الجيش الإسرائيلي في غالبية هذه الحالات لوقف العنف على ما جاء في تقرير لمنظمة “بتسيلم” غير الحكومية المناهضة للاستيطان.
وسجّل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) 410 هجمات نفذها مستوطنون ضد الفلسطينيين – سواء ضد الأفراد أو الممتلكات – في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام.
من جانبه، قال وزير الأمن العام الإسرائيلي عومر بارليف الإثنين إنه ناقش “عنف المستوطنين وكيفية الحد من التوترات” في اجتماع مع وكيلة وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *