Connect with us

فلسطين

افتتاح ملتقى ريادة الأعمال النسائية في بيت لحم

بيت لحم -“القدس” دوت كوم- افتتح في جامعة بيت لحم، اليوم الخميس، بالتعاون مع مؤسسة التطوع الدولي (VIS) واللجنة الدولية لتنمية الشعوب (CISP)، ملتقى ريادة الأعمال النسائية ضمن “ابدأ عملك”، الذي يأتي ضمن أنشطة مركز “يونس للأعمال الاجتماعية”.

ويحتضن مركز يونس للأعمال الاجتماعية وحاضنة بيت لحم للأعمال، عددا من المشاريع ويقدم الدعم لها، منها 80% مشاريع لنساء فقدن مصدر رزقهن، يقدم المركز لهن المهارات المطلوبة من أجل نجاح مشاريعهن، ويهدف لخلق مناخ مناسب يحتضن المشاريع الريادية التجارية والاجتماعية، إضافة إلى تدريب المختصين في المجال والشباب والنساء ونشر الوعي في المجتمع المحلي حول أهمية المشاريع الريادية ودورها بدعم الاقتصاد الوطني.

وقال النائب التنفيذي لرئيس جامعة بيت لحم الأب إياد طوّال إن الجامعة ترحب وتفخر باحتضانها مركز يونس للأعمال المجتمعية.

وأضاف أن الجامعة تدعم مثل هذه المشاريع وتتبناها انطلاقا من دورها المجتمعي، خاصة فيما يتعلق بدعم وتعزيز دور المرأة الفلسطينية في المجتمع.

ولفت طوّال إلى أن هذا الملتقى يعد من المشاريع المميزة التي طالما افتقدها المجتمع الفلسطيني، وجاء كرافدٍ ومحفز للمشاريع النسائية، لما يقدمه من دعم على كافة الأصعدة.

بدوره، قال القنصل الإيطالي العام في القدس جوزيبي فيديلي إن مشروع دعم ريادة الأعمال النسائية يعتبر من المشاريع التي من المهم دعمها والوقوف إلى جانبها، من أجل تمكينها وتعزيز دورها بالمجتمع.

ودعا القنصل الإيطالي إلى تعزيز ودعم المشاريع النسائية لما تمثله من أهمية في دمجها ضمن الاقتصاد الفلسطيني، وجعل النساء كمنتجات مجتمعيا.

من جانبها، قالت الرئيس التنفيذي للجنة الدولية لتنمية الشعوب CISP كيارا رامبالدي غيداسكي إن اللجنة تمثل الجسم المحتضن للمشروع، إلى جانب شبكة من الشركاء الذين لولا تعاونهم لما تحقق النجاح للمشروع.

وأشارت إلى تبني اللجنة للمشروع الذي يقع عليه الاختيار والعمل على تطويره، من خلال توفير الدعم له، وذلك في مسعى لتطوير الأعمال المجتمعية في كافة المناطق، خاصة المهمشة.

وتابعت أن هناك الكثير من المشاريع بحاجة إلى التوجيه، حيث تعمل اللجنة الدولية على تبادل الأفكار والمعلومات، وصولا إلى توفير بيئة اجتماعية واقتصادية آمنة للمشاريع التجارية والمجتمعية.

من ناحيته، قال ممثل مؤسسة التطوع الدولي VIS لويجي بيسجليا إن المؤسسة تعمل كشريكة لإنجاح هذا المشروع من أجل إحداث فارق في المجتمع الفلسطيني خاصة النساء، ومن أجل تعزيز دورهن الاقتصادي.

من جهته، قال مدير عام الوكالة الايطالية للتعاون الإنمائي في فلسطين جيوردانو غولييلمو إن الوكالة عملت على تطوير 10 مشاريع، كما أن هناك مساعي دائمة لتطوير الرياديات الفلسطينيات خاصة في المناطق المهمشة، من خلال توفير الدعم المالي للمبادرات التي تنطلق من هناك.

وأكد أن الوكالة الإيطالية لن تدخر جهدا في توفير الدعم لهذه المشاريع، إضافة إلى أنها عقدت اتفاقيات مع البنوك لتسهيل دعم بعض المشاريع الصغيرة، من خلال منحها قروضا ميسرة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *