Connect with us

فلسطين

رئيس “القدس المفتوحة” يستقبل سفير نيكاراغوا لدى فلسطين

رام الله- “القدس” دوت كوم- استقبل رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، سفير جمهورية نيكاراغوا لدى فلسطين روبرتو موراليس، في مكتب رئيس الجامعة برام الله، وأطلعه على آخر التطورات الأكاديمية الفلسطينية.

وفي بداية اللقاء، رحب أ. د. عمرو بالضيف، مؤكداً أن “جامعة القدس المفتوحة هي جامعة الكل الفلسطيني، وهي منتشرة في مختلف المحافظات الفلسطينية”، معبراً عن سعادته بالتعاون في مختلف المجالات مع سفارة نيكاراغوا لدى فلسطين.

وأضاف أن “التبادل بين الأصدقاء في موضوع الجامعات مفيد للدولتين، نحن نعتز بنيكاراغوا، فهي دولة داعمة بشكل مطلق للنضال الفلسطيني، ونقدم تحياتنا للقيادة وعلى رأسها الرئيس دانيال أورتيغا”.

وأوضح أ. د. عمرو، أن “جامعة القدس المفتوحة مستعدة للتعاون في مختلف المجالات، سواء في إجراء البحوث العلمية أو التبادل الطلابي والأكاديمي بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها النيكاراغوية، فهي جامعة أنشئت من أجل توفير التعليم لأبناء شعبنا الذين يعانون من الاحتلال لتوفير التعليم في مختلف المحافظات بوجود (19) فرعاً في الضفة وغزة، وتضم (50) ألف طالب وطالبة بين أروقتها”.

وأكد أ. د. عمرو، أن “جامعة القدس المفتوحة مستعدة لإنشاء مركز أبحاث فلسطيني نيكاراغوي خاص بالأبحاث المتعلقة بدول أمريكا اللاتينية لتسهيل تبادل الخبرات العلمية والثقافية بين فلسطين والدول اللاتينية”.

من جانبه، أكد السفير موراليس، دعم نيكاراغوا الثابت للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة، والنضال ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف: “نحن سعيدون بتعزيز العلاقات الفلسطينية النيكاراغوية، خصوصاً في مجال التعليم والتعليم العالي، الذي يضم الشباب ويفعّل دورهم في البلدين لتبادل الخبرات في مختلف المجالات”.

وتابع قائلاً: “نعمل من أجل تعريف الأجيال الفلسطينية الجديدة بدولة نيكاراغوا ودورها في دعم نضال الشعب الفلسطيني. فنحن في نيكاراغوا تعرضنا لاحتلالات مختلفة، ونعاني كثيراً من الإمبريالية، وهو ما تعانيه فلسطين المحتلة، ويمكن أن نتبادل الخبرات في سبل التخلص من الاحتلال”.

وأكد أن “الجامعات منارات تعرّف الشعبين ببعضهما، وتعزز التعاون بينها من خلال التبادل الطلابي والأكاديمي بين نيكاراغوا وفلسطين، فمهمة الجامعات هي تعريف العالم بالمعاناة الفلسطينية من الاحتلال”.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، ومساعدا رئيس الجامعة: لشؤون العلاقات العامة والدولية والإعلام د. م. عماد الهودلي، ولشؤون المتابعة د. آلاء الشخشير، ونائب مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة د. إياد اشتية، وأ. لينا أبو هلال رئيس شعبة العلاقات الدولية. كما حضر اللقاء: عضو اللجنة التنفيذية لاتحاد الجاليات الفلسطينية في أميركا اللاتينية والكاريبي (كوبلاك) ا. يعقوب سلوم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *