Connect with us

فلسطين

جامعة دار الكلمة تفتتح أعمال مؤتمرها الدولي الثالث والعشرين بعنوان “الفن والمواطنة”

بيت لحم- “القدس” دوت كوم- جورج زينة- افتتحت جامعة دار الكلمة في مدينة بيت لحم، وبمشاركة نخبة من العلماء والمختصين والأكاديميين وأصحاب الخبرات الفنية والإبداعية من المختصين والمهتمين في مجال الفن والمواطنة، أعمال مؤتمرها الدولي الثالث والعشرين بعنوان “الفن والمواطنة”، وذلك في رواق الجامعة، حيث تم عقد جلسات المؤتمر من محاضرات وندوات وورش عمل وجاهيا في مدينة بيت لحم، وكذلك عبر تقنية (Zoom).

بدوره، نقل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس للحضور تحيّات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. محمد اشتية، مثمناً لجامعة دار الكلمة جهودها في تنظيم هذا المؤتمر الذي يضمن محاور مهمة، متمنياً له النجاح والخروج بنتائج مثمرة.

وأضاف أبو مويس: ” في هذا المؤتمر يُرفع اسم فلسطين التميّز، فلسطين الوطن والمواطنة، فلسطين الفن والإبداع، وتلتقي القامات الفنية والعلمية المبدعة من كل الأماكن، حتى نخطو نحو الجودة والتميّز في التعليم العالي والبحث العلمي ولنسير بثبات نحو مستقبلٍ مشرق في هذه الأرض المقدسة”.

وشدّد أبو مويس على أن الفن مكوّن فكري فاعل في منظومة وبُنية المجتمعات الإنسانية، بحيث يشتبك مع منظومة السياسة والأخلاق والمواطنة مباشرةً، ويتفاعل بشكل مستمر في حتمية التطور في البُنية الثقافية لأي مجتمع، خاصةً على صعيد المشهد الثقافي الفلسطيني، مشيراً إلى أهمية دور المؤسسات الثقافية والأكاديمية في دعم وإسناد التطوّر في معنى المواطَنة، بما يضيف إلى النقص في الدراسات الخاصة بهذا النوع من التشبيك بين هذه المفاهيم.

هذا، وقد رحب الدكتور إيهاب بسيسو نائب رئيس جامعة دار الكلمة للاتصال والعلاقات الدولية بالحضور، وأكد على: “تعزيز المواطنة عبر الفنون الثقافية المختلفة والتي من شانها أن يعزز من قيمة الهوية الوططنية الفلسطينية والعلاقة مع التاريخ والذاكرة والارض، وان احدى وسائل النضال الوطني الفلسطيني تتمثل بالفعل الثقافي القادر على انتزاع الحقوق الوطنية والتاريخية من بين براثن الاحتلال الذي يسعى كل يوم الى استنزاف الطاقات الفلسطينية على الأرض والى تفتيت الوجود الفلسطيني معنوياً وثقافياً وأيضاً جغرافياً”.

واضاف: “اليوم ونحن نطلق فعاليات المؤتمر الذي يعد ايضاً من احدى انجازات جامعة دار الكلمة على مدار السنوات الماضية اشكر القس البروفيسور متري الراهب على كل هذه الجهود الذي عمل من خلالها على تعزيز حضور جامعة دار الكلمة كمؤسسة ثقافية وأكاديمية رائدة في فلسطين، واليوم وكإحدى علامات الاعتزاز بالمواطنة والانتماء الى الارض والتاريخ والهوية نتوشح اليوم بالوشاح الفلسطيني بالكوفية الفلسطينية ، كما تتوشح فتيات فلسطين بالثوب الفلسطيني، هذه رسالة رمزية تبادر من خلالها جامعة دار الكلمة الى قول كلمة الثقافة الحقيقة والمواطنة الحقيقية الفاعلة في تعزيز القيم الانسانية في المجتمع.

وافتتح المؤتمر القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة بكلمة، قال خلالها: “تشكل جامعة دار الكلمة مختبراً فريداً من نوعه كونها إختارت من الفن والثقافة تخصصاً لها وكونها جعلت من المواطنة الحقه القائمة على الحرية والمساواة والكرامة الإنسانية والتعددية بكافة أشكالها، أحد أهم مخرجاتها، لذلك فإننا نولي أهمية قصوى لهذا المؤتمر ومخرجاته، ونأمل أن تشكل الأوراق العلمية المحكمة والخبرات الفنية والبشرية المقدمة مادة دسمة لمؤلفٍ يخدم المكتبات العربية عامة والجامعية خاصة كما وستتيح تسجيلات المؤتمر المرئية والمسوعة مادة أخرى للدارسين الشباب.

وأضاف: “لقد إرتئينا في هذا المؤتمر أن نجمع ما بين الأوراق العلمية والبحثية المجكمة من جهة والخبرات الفنية والعملية الملهمة من جهة أخرى، وبالتالي مؤسسين لحوار بين النظرية وتطبيقها العملي بل وجاعلين من المشاريع الريادية مادة للبحث والتقصي، وأخيرا لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لمعالي الوزير محمود أبو مويس على دعمه المستمر لجامعتنا والجامعات الفلسطينية كافة، كما وأشكر زملائي اللذين وصلوا الليل بالنهار للتحضير لهذا المؤتمر”.

وتخلل حفل الافتتاح عرض فيلم بعنوان ” دار الكلمة قصة نجاح: من دار الندوة إلى دار الكلمة”، كما وتخلل فقرات موسيقية بعنوان “ذكريات من بيت لحم” قدمها الأستاذ وعازف البيانو رمزي شوملي أحد أعضاء الهيئة الأكاديمية في جامعة دار الكلمة، والثانية دمج للبيانو والعود بعنوان “من الروح” من ألحان الموسيقار وسام مراد، وتقديم أعضاء الهيئة الأكاديمية في الجامعة كل من شوملي ومراد.

ومن الجدير ذكره أن المؤتمر يشتمل على ستة محاور تعالج موضوعات مختلفة في مجال الفن والمواطنة، حيث سيستكمل المؤتمر جلساته اليوم الخميس 16/12/2012.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *