Connect with us

أقلام وأراء

تفقد المحافظات قضية هامة وواجبة على الحكومة

حديث القدس

عقدت الحكومة جلسة لها في محافظة قلقيلية واتخذت عدة قرارات لدعم المشاريع التنموية التي تحتاجها ومن بينها الكهرباء وبناء المدارس والقطاع الزراعي والمياه والخدمات المختلفة الاخرى
وقد اشاد رئيس الوزراء د. محمد اشتية بالانجازات التي حققتها المحافظة واعتبرها نموذجا لقصص النجاح وبالمقدمة الموضوع الزراعي وتصاعد قيمة الصادرات وذلك من خلال شق الطرق ومد شبكات المياه للري وخلق فرص عمل كثيرة ، وقرر المجلس الوزاري تقديم ملايين الشواقل لدعم الصحة والزراعة والتعليم وغيرها من الاحتياجات وتقوية صمودهم في مواجهة الاحتلال ومخططاته التي تستهدف المحافظة بصورة عامة وتعطيل التطور والنمو وتهجير المواطنين كلما استطاع الى ذلك سبيلا.
وهذه الزيارة ليست الاولى التي تقوم بها الحكومة في تفقد المحافظات المختلفة ولن تكون الاخيرة بالتأكيد لأن السماع مباشرة لقضايا الناس يؤدي بالضرورة الى اتخاذ الخطوات اللازمة التي لن تتوصل اليها أية حكومة وهي تحصر اجتماعاتها في مكاتبها برام الله فقط، ونحن ندعو الحكومة الى امرين اساسيين الاول هو تنفيذ الوعود والالتزامات التي تعهدت بها الحكومة خلال اجتماعها هذا، الامر الثاني مواصلة زيارة المحافظات في مختلف انحاء الضفة والاستماع الى مطالب الناس.
ويبقى في هذا السياق التطرق الى الموضوع الذي يشغل بال كل الفلسطينيين وهو استعادة الوحدة الوطنية وتفقد احتياجات ابناء شعبنا في القطاع ، لأن هذا الانقسام المدمر يجعل الضفة والقطاع منطقتين وكأن لا علاقة بينهما ، وهذا امر مرفوض وطنيا بكل معنى الكلمة ، خاصة ونحن نرى الاستيطان يتسع في كل المناطق ولا سيما القدس ، ويعد من يسمى «حارس املاك الغائبين» مخططات استيطانية واسعة تستهدف تهجير عائلات من القدس بصورة خاصة ، بالاضافةطبعا الى اقامة عشرات الوحدات الاستيطانية بالضفة عموما والمناطق المحيطة بالعاصمة الموعودة.
لا بد من الاشارة اخيرا ، الى قيام مصر بإعادة بناء ما دمره الاحتلال في قطاع غزة وقد اعلنت القاهرة عن اطلاق المرحلة الثانية من الاصلاح والاعمار وهو جهد مصري مشكور وموضع احترام ولكن ما ينقص هذا الموضوع هو التنسيق الكامل مع السلطة الفلسطينية ، والقاهرة تدرك ذلك وتعلن الالتزام بالتنسيق الى حد كبير..!!

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *