Connect with us

فلسطين

جامعة بيرزيت تنظم وقفة احتجاجية رفضًا لاقتحام الاحتلال حرمها وتعيد رفع العلم الفلسطيني

رام الله- “القدس”دوت كوم- نظمت جامعة بيرزيت قبل ظهر اليوم الثلاثاء، وقفة جماعية للتعبير عن رفض أسرة الجامعة لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، حرمها الجامعي وتفتيش عدة مباني لكليات الجامعة، والاعتداء على حرس الجامعة، وتأتي الوقفة كرسالة رمزية من أسرة الجامعة.
وخلال الوقفة أعيد رفع العلم، تأكيداً على إصرار جامعة بيرزيت على المحافظة على دورها الريادي في صون الوطنية الفلسطينية، وإصرارها على الاستمرار في أداء رسالتها الوطنية والأكاديمية والمجتمعية.
وأدانت جامعة بيرزيت اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي حرمها الجامعي فجر اليوم، واستنكرت الاعتداء على الحرس الجامعي، ونزع علم فلسطين عن سارية العلم أمام كلية العلوم، والعبث بمحتويات الجامعة وتخريبها، وذلك في انتهاك صارخ للأعراف والمواثيق التي تحرّم الاعتداء على المرافق الأكاديمية.
وأكدت الجامعة أن العلم الفلسطيني يشكل رمزاً للنضال الوطني، وعلماً للدولة ولحريتها واستقلالها، ويمثل رمزاً سياسياً وواحدةً من أقوى أدوات إزعاج الاحتلال ومقاومته.
وأشارت الجامعة أن هذا الاقتحام يأتي تزامناً مع يوم المعلم الفلسطيني واستمراراً لسياسة الاحتلال الممنهجة لتدمير الحياة التعليمية في فلسطين، وكانت جامعة بيرزيت تعرّضت للاقتحام عشرات المرّات من قبل قوات الاحتلال، وتعرض طلبتها لاعتداءات واعتقالات متكررة.
ودعت جامعة بيرزيت أبناء شعبنا ومؤسساته الوطنية والشعبية الرسمية للتعبير عن رفضهم لمثل هذه الاعتداءات، والتضامن مع أية مؤسسة تتعرض لمثل هذا العدوان، ومخاطبة المؤسسات الدولية الحقوقية ذات الصلة لإدانة مثل هذه الاعتداءات التي لن تزيدنا إلا تمسكاً بمواقفنا الوطنية.
وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت الجامعة بأعداد كبيرة من جنود الاحتلال تقارب المئة جندي من المدخل الشرقي بشكل همجي، واقتحمت كليات العلوم والصيدلة والتمريض والمهن الصحية والدراسات العليا، وعبثت بالمكاتب والمرافق.

بذات السياق أدانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اقتحام قوات الاحتلال لجامعة بيرزيت، والعبث والتخريب بمحتوياتها والاعتداء على الحرس الجامعي وإصابة طالب بالرصاص المطاطي واعتقال آخر من منزله في بلدة كفر نعمة.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، أن هذه الاعتداءات تشكل انتهاكاً صارخاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي تُجرّم انتهاك حرمة الجامعات والمؤسسات التعليمية عموماً.

وأوضحت أن انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق المؤسسات التعليمية تضرب بعرض الحائط كافة القوانين والمواثيق الدولية التي تضمن حماية المؤسسات التعليمية وحُرمتها، مؤكدةً أن الاحتلال لن يكسر إرادة هذه المؤسسات وطلبتها والعاملين فيها؛ وإنما يجعلهم أكثر تمسكاً برسالة العلم والتعلّم.

وجدّدت وزارة “التعليم العالي” دعوتها للاتحاد الدولي للجامعات، واتحاد الجامعات العربية، وكافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية والإعلامية لفضح هذه الانتهاكات المتواصلة بحق التعليم، واتخاذ موقف حازم تجاهها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *