Connect with us

فلسطين

حماس والجهاد تهنئان الشيخ رائد صلاح بالإفراج عنه

غزة- “القدس” دوت كوم- هنأت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم الإثنين، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل بالإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 16 شهرًا.

وبعثت حماس في بيان منفصل برسالة فخر واعتزاز للشيح صلاح الذي قالت إنه “ظل قامة شامخة ورمزًا من رموز النضال والتضحية في شعبنا الفلسطيني المدافعين عن فلسطين وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك”.

وأضافت حماس أن “سياسة الاحتلال في الملاحقة والتضييق والإبعاد والاعتقال لن تفلح في تغييب رموز شعبنا الفلسطيني عن ساحات النضال في البيت المقدس وأكناف البيت المقدس، والذي يمثّل الشيخ رائد صلاح عنوانها الأبرز في كشف مخططات الاحتلال التي تستهدف المقدسات والوقوف سدًا منيعًا ضد تمريرها وإفشالها”.

وتابعت “إننا وإذ نحيّي الشيخ رائد صلاح وهو حرٌّ في وطنه وبين أهله وأبناء شعبه لنسأل الله تعالى أن يبارك في جهده وجهاده وتضحياته دفاعًا عن الأرض والقدس والأقصى وإنّها لمسيرة ماضية بإذن الله ولن يوقفها اعتقال أو إرهاب أو عدوان حتّى تحرير فلسطين والعودة إليها”.

من جهتها، هنأت حركة الجهاد الإسلامي وأمينها العام زياد النخالة الشيخ صلاح وقيادة الحركة الإسلامية بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وأشارت الجهاد في بيانها إلى ما تعرض له الشيخ صلاح الذي قضى سنوات عمره مدافعًا عن الأقصى وواجه في سبيل ذلك الاعتقال والتضييق، لافتةً إلى سياسة الاحتلال المستمرة في عدوانها باعتقال أبناء الشعب الفلسطيني في القدس وغزة والضفة والداخل.

ودعت كل أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم إلى وحدة الصف والهدف وإبقاء جذوة المواجهة مشتعلة وتصويب البوصلة نحو مواجهة الاحتلال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *