Connect with us

فلسطين

عقب استشهاد الكيال.. الشعبية والديمقراطية تدعوان لتصعيد المقاومة في الضفة

غزة- “القدس” دوت كوم- دعت الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الإثنين، إلى تصعيد المقاومة وإشعال المواجهة مع الاحتلال في كافة مناطق الضفة الغربية.

ونعت الجبهتان في بيانين منفصلين الشهيد جميل الكيال الذي استشهد فجرًا في نابلس بعد اشتباكات ومواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت منطقة رأس العين.

وقالت الشعبية في بيانها إن “الدماء الزكية لشهيدنا تؤكد أن شعبنا الفلسطيني مصمم على استمرار نضاله حتى نيل الحرية والاستقلال وأن المقاومة هي خياره في سبيل تحقيق ذلك مهما غلت التضحيات”.

ودعت الشعبية أبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات والقرى والمدن في الضفة المحتلة للاشتباك مع قطعان المستوطنين وإشعال المواجهة على كافة نقاط التماس مع الاحتلال.

وجددت تأكيدها أن تبقى على العهد والوفاء مع الشهداء، وأن تظل أصابع مناضليها على الزناد حتى كسر الاحتلال.

من جهته، أكدت الجبهة الديمقراطية أن دماء الشهيد الكيال وكافة الشهداء لن تذهب هدرًا وأن الوفاء لذكراهم سيشكل عاملًا رئيسيًا من عوامل التعبئة الوطنية لصفوف المناضلين والتزامهم بقضايا شعبهم حتى كنس الاحتلال والاستيطان والفوز الأكيد بحق تقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وإنجاز الحرية والعودة.

واعتبرت الديمقراطية أن تصدي المواطنين لقوات الاحتلال أثناء اقتحامها محافظة نابلس، يؤكد نهوض الحركة الشعبية في الضفة بما فيها القدس المحتلة في مواجهة تغول سلطات الاحتلال في قمع أبناء شعبنا وتنكيلها بهم واعتقال المئات من المواطنين واقتحامها المدن والبلدات والقرى إلى جانب الإعدامات بدم بارد للمواطنين.

ودعت الديمقراطية الفصائل الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني لرفع جهوزيتها وتطوير أشكال التنسيق اليومي الميداني والتعبئة الوطنية وصولاً لتشكيل لجان حراسة شعبية في مختلف المدن والقرى والمخيمات لصد اقتحامات قوات الاحتلال وانفلات عصابات المستوطنين واعتداءاتهم على أبناء شعبنا وممتلكاتهم.

كما دعت قيادة السلطة لتوفير الغطاء السياسي للحركة الشعبية لاستنهاض المقاومة الشعبية بكل أشكالها المتاحة وصولاً إلى الانتفاضة الشاملة وعلى طريق العصيان الوطني حتى دحر الاحتلال وكنس قطعان المستوطنين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *