Connect with us

فلسطين

الجبهة الديمقراطية تدعو لمحاسبة المتسببين بأحداث مخيم البرج الشمالي

بيروت – “القدس” دوت كوم – دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الإثنين، إلى التعالي على الجراح والتحلي بالحكمة والمسؤولية الوطنية في معالجة تبعات الأحداث التي جرت في مخيم البرج الشمالي جنوب لبنان، من خلال محاسبة كل من تسبب بها، وتسليم كل من له علاقة بالأمر إلى السلطات اللبنانية.

واعتبرت الجبهة في بيان لها، ما حصل في المخيم بأنه “جريمة مدانة ومرفوضة من جميع مكونات شعبنا الفصائلية والشعبية، نظرًا لكونه يسيء إلى شعبنا ونضاله ويقدم مخيماتنا على غير حقيقتها، ويغذي نزعات التحريض ضدها وضد ساكنيها”. وفق نص البيان.

وقالت إن “أي توتير في مخيماتنا من شأنه أن يحد من الفعاليات الوطنية في مواجهة ما تتعرض فيه قضيتنا الوطنية من ضغوط ومشاريع تتطلب منا تعزيز وحدتنا الوطنية ومواجهتها بشكل مشرك وموحد، في الوقت الذي يئن شعبنا تحت وطأة ضغط اقتصادية واجتماعية”.

وأشارت إلى أن قيادة الجبهة في لبنان أجرت سلسلة اتصالات مع سفير فلسطين أشرف دبور، ومسؤول حركة حماس أحمد عبد الهادي، ومسؤول حركة الجهاد إحسان عطايا، وقيادات فلسطينية ولبنانبة فاعلة بهدف محاصرة تبعات الأحداث وضمان عدم تطويرها.

وأعربت الجبهة الديمقراطية، عن تقديرها لكل الجهود التي بذلت لمعالجة تداعيات ما حصل، داعيةً إلى مواصلتها بروح المسؤولية بما يعزز حالة الأمن والاستقرار في المخيمات وعلاقتها بالجوار.

وقالت إنها تأمل من جميع الأطراف المعنية الاستجابة لصوت العقل والحكمة واتخاذ الاجراءات التي من شأنها الانهاء السريع لما حصل.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *