Connect with us

فلسطين

الاحتفال بتدشين كرسي منيب المصري لتمكين الجمعيات الخيرية الفلسطينية من أدوات المسؤولية المجتمعية

رام الله- “القدس” دوت كوم- اُحتفل مساء السبت، بتدشين كرسي منيب المصري لتمكين الجمعيات الخيرية الفلسطينية من أدوات المسؤولية المجتمعية والذي تشرف مؤسسة منيب وانجلا المصري بدعمه وتمويله بالشراكة مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية.

وشارك في حفل التدشين الذي جرى عبر “زوم”، الدكتور صلاح بن علي بن عبد الرحمن سفير وبرلماني سابق السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية الراعي الفخري للحفل ومنيب رشيد المصري رئيس مجلس إدارة مؤسسة منيب وانجيلا المصري السفير الدولي للمسؤولية المجتمعية المفوض الاممي للترويج لاهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وأعضاء الشبكة الاقليمية.

واستهل الحفل بكلمة للسفير عبد الرحمن مؤكداً “ان الهدف من تدشين الكرسي هو إيجاد منصة مهنية لبناء قدرات الجمعيات الخيرية الفلسطينية في مجال المسؤولية المجتمعية استنادا الى أصول معرفية ومهنية عريقة” مضيفا ” لقد حرصنا عبر هذا الكرسي المهني على تقديم برامج تدريبية متقدمة في مجال المسؤولية المجتمعية للجمعيات الخيرية الفلسطينية وذلك لأهمية هذا المسار المهني الدولي في تعزيز قدرات المنتسبين لهذه الجمعيات وتطوير مخرجات اعمالها مما سينعكس بالإيجاب على المستفيدين من خدماتها”.

وأكد أن كرسي منيب المصري يهدف أيضاً الى إيجاد منصة للتواصل بين الجهات الفلسطينية العاملة في مجالات الاعمال الخيرية والإنسانية والمجتمعية لتعزيز جهود الشراكة بينها وتحفيزها للتعاون في تبني برامج بناء قدرات بشرية ومؤسسية ذات اثر رفيع لافتا الى انه اطار مهني أيضا لتحقيق شراكات مع المنظمات الدولية والوكالات المتخصصة في بناء القدرات في مجال المسؤولية المجتمعية حيث يشرف على ادارته قيادات رفيعة المستوى وخبراء وعاملون يمتلكون خبرات عميقة في مجالات العمل الخيري والمسؤولية المجتمعية.

وألقى منيب المصري كلمة رحب فيها بالحضور وقال “إننا نؤمن بأن تمكين الجمعيات الخيرية الفلسطينية من أدوات المسؤولية المجتمعية هو أساس تطوير العمل الخيري والتنموي الفلسطينية وهي خطوة نحو بناء قدرات هذه المؤسسات ورفع كفاءتها في مجال عملها وتأدية رسالتها التنموية”.

وأشار إلى أن العمل الخيري والتنموي في فلسطين ليس مجرد عمل خيري وتنموي فهو جزء من المقاومة ضد الاحتلال وجزء من الرسالة النضالية لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

وتابع المصري يقول ” هي دعوة عامة لكل الأخوة الفلسطينيين المقتدرين والأخوة العرب والمسلمين للمساهمة في هذه الرسالة النضالية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وأولها حقه في تقرير المصير وحق العودة للاجئين الذي هو حق لا عودة عنه”.

وأكد ان مؤسسة منيب وانجلا المصري تحرص إضافة لتمويلها مئات المشاريع التنموية في فلسطين إلى المساهمة في بناء القدرات المالية والإدارية للجمعيات الفلسطينية ومن هنا تنطلق شراكتنا مع الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية حرصا منا لاستقطاب أفضل البرامج التدريبية من خلال أرقى الكفاءات التدريبية في الوطن العربي.

وأشار إلى عدد من المشاريع التنموية الرئيسة التي تمولها المؤسسة مثل مشروع المخطط الوطني والمكاني لدولة فلسطين الذي نخطط فيه لفلسطين حماية للأرض واستعدادا لبناء الدولة ، ومشروع توثيق القصة السردية الفلسطينية لضحض الخرافة الإسرائيلية الباطلة ، وبرنامج دعم التعليم والبحث العلمي في فلسطين وغيرها من المشاريع.

ودعا المصري العرب والمسلمين أن يبقوا رافضين لمشاريع التطبيع المسمومة والمشؤومة، كما دعا الشعب الفلسطيني للعمل الدائم حتى إنهاء الانقسام البغيض والتفرغ لمقاومة الاحتلال.

وقدم الدكتور علي ال إبراهيم نائب رئيس مجلس إدارة الشبكة المجتمعية لشؤون تطوير الاعمال خلال كلمته نبذه عن كرسي منيب المصري.
وجرى خلال الحفل تكريم منيب المصري بجائزة التميز الدولية في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2021 الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية وعرض فيلم ” منيب المصري .. قائد التمكين التنموي لمدينة القدس”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *