ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

رياضة

بيليه “سأبقى لبضعة أيام” في المستشفى


ساو باولو (أ ف ب) -أعلن أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه الخميس أنه سيبقى لـ “بضعة أيام” في المستشفى من أجل اجراء “سلسلة من الفحوصات الجديدة”، بعدما كان أدخل إليه مجدداً من أجل “مواصلة العلاج” نتيجة ورم في القولون.
قال البرازيلي البالغ 81 عاماً على موقع التواصل انستاغرام “اليوم، خضعت لآجر جلسة (علاج كيميائي) لي لعام 2021 (…) سأغتنم الفرصة لإجراء مجموعة جديدة من الفحوصات، لذلك سأبقى هنا بضعة أيام”.
وأرفق بيليه رسالته، بصورة له يبدو فيها مبتسماً على سرير في المستشفى، رافعاً قبضته كما لو كان يحتفل بأهدافه.
وختم بطل العالم ثلاث مرات قائلاً “لا تقلقوا، أنا أستعد لموسم الأعياد”.

وكانت ابنة بيليه أعلنت في وقت سابق أن والدها قد يغادر المستشفى في “غضون يومين أو ثلاثة”.
وكتبت كيلي ناسيمنتو في وقت متأخر من ليل الأربعاء الخميس على انستاغرام “في غضون يومين أو ثلاثة، سيكون (بيليه) في المنزل من أجل الاحتفال بعيد الميلاد”، مرفقة الخبر بصورة لوالدها إلى جانب شقيقتها فلافيا.
وكان مستشفى “ألبرت أينشتاين”، حيث أمضى بيليه شهرًا في أيلول/سبتمبر الماضي، أشار الأربعاء في نشرته الطبية إلى أن الحالة الصحية للاعب السابق “مستقرة” وأن من المفترض خروجه “في الأيام القليلة المقبلة”.

وأكدت كيلي التي تعيش في مدينة نيويورك الاميركية والتي كانت إلى جانب والدها خلال مكوثه في المستشفى في المرة الاولى، أن عودة بيليه إلى المستشفى “لم تكن مفاجئة، وكان الامر متوقعاً، هذا جزء من العلاج”.
وقبل ساعات من نشر كيلي رسالتها، بعثت فلافيا برسالة على انستاغرام أيضاً لمحبي بيليه، مؤكدة أن بامكانهم أن يكونوا “مطمئنين” على صحته، وأن هذه الزيارة إلى مستشفى “ألبرت أينشتاين” ستكون “الأخيرة هذا العام”.
وكان أيقونة كرة القدم خضع لـ “علاج كيماوي” لاستئصال هذا الورم المكتشف خلال الفحوصات الروتينية التي كان يجريها دوريًا في المستشفى ذاته.

بعد إجراء العملية الجراحية في 4 أيلول/سبتمبر الماضي، أمضى البرازيلي عشرة أيام في غرفة العناية المركزة، حيث عاد لفترة وجيزة بعد أيام قليلة بسبب صعوبات في التنفس.
وخلال فترة مكوثه في المستشفى، طمأنت عائلته المعجبين من خلال صور ومقاطع فيديو ظهر فيها بيليه، وهو لا يزال مبتسمًا ومليئًا بروح الدعابة على الرغم من الإرهاق الواضح.
كذلك، قام بيليه بنفسه بنشر عدد قليل من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، هنأ في إحداها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على فوزه بالكرة الذهبية السابعة له الاسبوع الماضي.

عانى بيليه، وإسمه الحقيقي إدسون أرانتس دو ناسيمينتو، من مشاكل صحية عديدة في السنوات الأخيرة، خصوصًا خلال العام 2019، عندما نُقل إلى المستشفى في باريس، قبل ان يُنقل إلى ساو باولو بسبب حصوات في الكلى.
وسجل بيليه، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970)، 77 هدفا في 92 مباراة بقميص “سيليساو” قبل اعتزاله في 1977. وقد اختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *