Connect with us

عربي ودولي

السياسي الكيني المخضرم اودينغا سيترشح للانتخابات الرئاسية للمرة الخامسة

نيروبي- “القدس” دوت كوم- (أ ف ب) -أعلن السياسي الكيني المخضرم رايلا اودينغا الجمعة انه سيترشح للانتخابات الرئاسية للمرة الخامسة السنة المقبلة منهيا أشهرا من الترقب بعد هدنته المفاجئة مع خصمه السابق الرئيس أوهورو كينياتا.
جاء اعلانه في ملعب رياضي في نيروبي بحضور سياسيين بارزين وآلاف المناصرين بعد تكهنات بان السياسي البالغ من العمر 76 عاما الذي كان يمثل المعارضة الكينية على مدى عقود، توصل الى اتفاق لتقاسم السلطة مع كينياتا لتأمين دعمه في حملته الرئاسية.
وقال وسط هتافات أنصاره “بهذا أنا أقبل الترشح للرئاسة في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 9 آب/اغسطس 2022” مضيفا أنه ملتزم ببناء “كينيا ديموقراطية وتقدمية في حياتنا”.
اودينغا، الشخصية البارزة في السياسة الكينية ورئيس الوزراء السابق الذي كان يشار اليه بكلمة “بابا” لا يزال يحظى بشعبية كبرى رغم خسارته أربع محاولات للوصول الى الرئاسة في 1997 و 2007 و 2013 و 2017.
لكن صورته كمعارض دائم تأثرت في آذار/مارس 2018 حين فاجأ البلاد بمصافحته كينياتا بعد أشهر على صدامات دامية تلت الانتخابات.
هذه المهادنة التي عرفت باسم “المصافحة” أثارت تكهنات بان الرجلين توصلا الى اتفاق ينص على ان يخلف اودينغا كينياتا الرئيس الذي شغل ولايتين ولا يمكنه الترشح لولاية ثالثة.
سيكون اودينغا في مواجهة حامية مع خصمه الشاب والجديد على الساحة السياسية نائب الرئيس الكيني وليام روتو الذي سبق ان نال دعم كينياتا.
روتو (54 عاما) يقدم نفسه على انه زعيم يسعى الى قلب الوضع القائم وايصال صوت الذين يكافحون في بلد تحت سلطة “عائلات حاكمة”.
يشار الى ان عائلتي كينياتا واودينغا هيمنتا على السياسة الكينية منذ الاستقلال في 1963.
في مقابلة مع وكالة فرانس برس في أيلول/سبتمبر عبر اودينغا عن ثقته في قدرته على الفوز باصوات الناخبين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *