ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

فلسطين

السوداني: غرزة الثوب الفلسطيني وثيقة هويتنا الساطعة

رام الله -“القدس” دوت كوم- قال الأمين العام للاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين الشاعر مراد السوداني، إن إقدام الاحتلال في مهرجان ملكات الجمال، بنسب الثوب الفلسطيني لنفسه، وكذلك الأكلات الفلسطينية، إمعانًا في التزييف والشطب والمحو، واعتداء صارخ ووقح على التراث الفلسطيني وتاريخه.

وأضاف السوداني في بيان صدر عنه، اليوم الجمعة، أن الاحتلال الإسرائيلي تجاوز أشكالا من الاعتداءات لا يمكن قبولها، ويصر على تحريف الحق والحقيقة لخلق روايته الشوهاء والمفبركة وزيوفه الباهتة، وطمس الواقع، ونهب التراث الفلسطيني وأصالته، وترويج أمجادنا على أساس أنها له، والكثير المضلل في العالم يتبنى روايته، ويشاركه في عملية النهب وشطب هويتنا بطريقة خبيثة، وسطو واضح وفاضح.

وأكد ضرورة تدخل الهيئات الدولية وخاصة اليونسكو لوقف هذا التخريب للذاكرة الفلسطينية، والترويج المشوه لتراثنا الوطني الأصيل، داعيا الجهات الدولية إلى إثبات أمانتها في الحفاظ على الموروث الفلسطيني، واعتباره حقا ثابتا من حقوق الشعب الفلسطيني.

وطالب الجامعة العربية وهيئاتها المعنية بالتراث إلى تحريك هذا الموضوع على المستوى الدولي، ومواجهة النهب الاحتلالي للحقيقة والماضي والحاضر، والمستقبل الفلسطيني، واعتبار التراث؛ الوثيقة التاريخية الدامغة التي تثبت وجود الشعب الفلسطيني فوق ترابه الوطني، مع الوثائق الأخرى التي تعري الرواية الإسرائيلية، وضرورة تصعيده في كل المؤسسات، والهيئات والمستويات الجماعية والفردية، حتى تتراجع دولة الكيان عن سرقتها لتراثنا وحياتنا.

وطالب المؤسسات الثقافية، والاتحادات، والروابط، والأسر الأدبية، والنخب الفاعلة بتثبيت مقولة فلسطين وتاريخها الراسخ، بما يحافظ على التاريخ الفلسطيني في مواجهة الرواية الاحتلالية، وتغول الاحتلال على فلسطين وعيًا، و ثقافةً، وتاريخا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *