Connect with us

فلسطين

الأسير محمد داود يبدأ 35 سنة في الاعتقال

رام الله – “القدس” دوت كوم – دخل الأسير محمد عادل داود (60 عامًا) من قلقيلية، عامه الـ35 في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.

وقال نادي الأسير، إنّ الأسير داود معتقل منذ ديسمبر عام 1987، وهو من الأسرى القدامى المعتقلين بشكلٍ متواصل منذ توقيع اتفاقية أوسلو، وعددهم اليوم 25 أسيراً، أقدمهم كريم يونس، وماهر يونس.

وكانت سلطات الاحتلال قد رفضت الإفراج عن قدامى الأسرى ضمن صفقات تبادل جرت على مدار سنوات اعتقالهم، وكان آخرها في آذار عام 2014، ضمن ما عرفت بالدفعة الرابعة، علمًا أن هناك أسرى أعاد الاحتلال اعتقالهم عام 2014 من قدامى الأسرى الذين أُفرج عنهم في صفقة “وفاء الأحرار”، منهم الأسير نائل البرغوثي، الذي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، حيث دخل مؤخرًا سنته الـ42 في سجون الاحتلال.

ولفت نادي الأسير إلى أنّ الأسير داود هو أحد الأسرى المرضى الذين يواجهون سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)، إذ تفاقم وضعه الصحيّ خلال العام الجاري وخضع لعملية جراحية في الأمعاء، وخاض رفاقه الأسرى خطوات احتجاجية من أجل تقديم العلاج اللازم، وذلك بعد مماطلة نفّذتها إدارة سجون الاحتلال بحقّه.

وما يزال يواجه وضعًا صحيًا صعبًا، حيث يُعاني من مرض الصدفية، ومشاكل حادة بالأسنان والمعدة، ويعتمد منذ سنوات على تناول السوائل.

يذكر أنّ الأسير داود فقدَ والديه وهو في الأسر، وحرمت سلطات الاحتلال أفراد عائلته من زيارته لذرائع أمنية لمدة خمس سنوات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *