ar Arabic
ar Arabicen Englishde German
Connect with us

رياضة

دوري أبطال أوروبا: أتلتيكو مدريد الى ربع النهائي وجاره ريال يتصدر


باريس (أ ف ب) -خطف أتلتيكو مدريد الإسباني بطاقته الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بتغلبه على مضيفه بورتو البرتغالي 3-1 الثلاثاء، مستفيدًا من سقوط ميلان الايطالي على أرضه ضد ليفربول الانكليزي، فيما حسم جاره ريال صدارة مجموعته بفوزه 2-صفر على ضيفه إنتر الايطالي، في الجولة السادسة والاخيرة لدور المجموعات.

في المجموعة الثانية، كان بطل إسبانيا بحاجة إلى الفوز وتعثر شريكه في المركز الثالث ميلان، حامل لقب المسابقة سبع مرات، أمام ليفربول البطل ست مرات، لضمان تأهله، فكان له ما أراد بفضل أهداف الفرنسي أنطوان غريزمان (56) والأرجنتينيين أنخل كوريا (90) ورودريغو دي بول (90+2)، فيما سجل سيرجيو أوليفيرا الهدف الوحيد لبورتو (90+6 من ركلة جزاء).
وارتفع عدد الأندية المتأهلة إلى 12 هي فضلا عن أتلتيكو مدريد، مانشستر سيتي الانكليزي وباريس سان جرمان الفرنسي (المجموعة الاولى) وليفربول (الثانية) وأياكس أمستردام الهولندي وسبورتينغ البرتغالي (الثالثة) وريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي (الرابعة) وبايرن ميونيخ الألماني (الخامسة) ومانشستر يونايتد الإنكليزي (السادسة) وتشلسي الانكليزي حامل اللقب ويوفونتوس الإيطالي (الثامنة).

وانتزع أتلتيكو وصافة المجموعة من بورتو بعدما رفع رصيده إلى سبع نقاط بفارق نقطتين أمام الفريق البرتغالي ليبقى عزاؤه الوحيد استكمال مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” حيث سيخوض ملحقاً مع أصحاب المركز الثاني في المسابقة ذاتها.
وخلافًا للنظام السابق الذي يؤهل أصحاب المركز الثالث في مجموعات دوري الابطال مباشرة إلى الدور الثاني من يوروبا ليغ، تخوض الاندية اعتبارًا من الموسم الحالي ملحقًا ضد الفرق التي تحتل الوصافة في مجموعاتها في الدوري الاوروبي، لإكمال عقد المتأهلين الى الدور الـ16.

وكان بورتو بحاجة الى التعادل فقط لبلوغ ثمن النهائي في ظل خسارة ميلان الذي خرج خالي الوفاض بحلوله في المركز الأخير برصيد أربع نقاط.

وفي المباراة الثانية في سان سيرو، حرم رديف ليفربول ميلان من تحقيق المعجزة وبلوغ ثمن النهائي بعد أن كسب الفريق الايطالي نقطة واحدة في المباريات الأربع الأولى.
وكان ميلان البادئ بالتسجيل عبر مدافعه الإنكليزي فيكايو توموري (29)، لكن ليفربول رد بهدفي المصري محمد صلاح (36)، السابع له في المسابقة هذا الموسم، والبلجيكي ديفوك أوريغي (55).
وهو الفوز الثاني لليفربول على ميلان في أربع مواجهات بين الفريقين في دوري الابطال مقابل خسارة وتعادل.
وخاض ليفربول المباراة بتشكيلة رديفة ضمنها ثلاثة لاعبين أساسيين فقط هم حارس المرمى البرازيلي أليسون بيكر والمهاجمان صلاح والسنغالي ساديو مانيه.

في المجموعة الثالثة، حقق أياكس أمستردام العلامة الكاملة أيضا في دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخه عندما تغلب على ضيفه سبورتينغ البرتغالي 4-2 على ملعب “يوهان كرويف أرينا”.
وبات ليفربول وأياكس اول فريقين إنكليزي وهولندي يحققان العلامة الكاملة في دور المجموعات في المسابقة القارية العريقة، وسبقهما الى ذلك ميلان (1992-1993) وسان جرمان (1994-1995) وسبارتاك موسكو الروسي (1995-1996) وبرشلونة الإسباني (2002-2003) ومواطنه ريال مدريد (2011-2012 و2014-2015) وبايرن ميونيخ (2019-2020).
وسجل العاجي سيباستيان هالير (8 من ركلة جزاء) والبرازيليان أنتوني (42) ودافيد نيريش (58) وستيفن بيرخويس (62) أهداف أياكس أمستردام، ونونو سانتوس (22) والبرازيلي برونو تاباتا (78) هدفي سبورتينغ.

وتصدر أياكس برصيد 18 نقطة بفارق تسع نقاط أمام سبورتينغ مطارده المباشر، علمًا أن الفريقين كانا ضامنين تأهلهما في ثمن النهائي.
وهو الهدف العاشر لهالير في المسابقة هذا الموسم فانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدف واحد أمام شريكه السابق مهاجم بايرن ميونيخ الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وبات هالير ثاني لاعب فقط في تاريخ المسابقة القارية العريقة يهز الشباك في المباريات الست لدور المجموعات، بعد الهداف التاريخي للمسابقة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو موسم 2017-2018 عندما كان يدافع عن ألوان ريال مدريد الاسباني.
وفي المجموعة ذاتها، أنهى بوروسيا دورتموند الدور الأول بفوز معنوي كبير عندما أكرم وفادة ضيفه بشيكتاش التركي بخماسية نظيفة.

حسم ريال مدريد الصراع مع إنتر ميلان على صدارة المجموعة الرابعة لصالحه بفوزه 2-صفر على ضيفه الايطالي الذي أكمل قرابة نصف الساعة الاخير بعشرة لاعبين.
ودخل الفريقان الى المواجهة بعد أن ضمنا مقعديهما في الدور الـ16.
ورفع ريال رصيده الى 15 نقطة مقابل 10 لإنتر وسبع لشريف تيرابسول المولدافي الضامن أيضًا تأهله لخوض ملحق الدوري الاوروبي والمتعادل مع مضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني المتذيل 1-1.

وسجل الالماني توني كروس (17) والبديل ماركو أسنسيو (79) هدفي أصحاب الارض، فيما أكمل إنتر اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد نيكولو باريلا في الدقيقة 64 لتوجيهه لكمة على رجل المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو.

في المجموعة الاولى، حجز لايبزيغ الالماني بطاقته الى ملحق الدوري الاوروبي بفوزه 2-1 على ضيفه مانشستر سيتي الانكليزي الضامن تأهله الى الادوار الاقصائية، برفقة باريس سان جرمان الفرنسي الفائز 4-1 على ضيفه كلوب بروج البلجيكي.
ورفع الفريق الالماني رصيده الى 7 نقاط في المركز الثالث أمام بروج (4) وخلف سان جرمان (11) وسيتي (12).
وسجل كل من كيليان مبابي (2 و7) والارجنتيني ليونيل ميسي (38 و76 من ركلة جزاء) ثنائية لسان جرمان، فيما أحرز ماتس ريتس هدف الضيوف (68).

وقال مبابي الذي ساهم في أول أربعة أهداف من أصل خمسة للارجنتيني في دوري الابطال هذا الموسم “ليس هدفي أن أظهر من هو القائد. أحاول مساعدة فريقي قدر الإمكان وأعلم أنهم سيردون الجميل حتى أتمكن من تقديم أداء جيد”.
وتابع “سنحتاج الى ميسي عندما تصبح المباريات مهمة. سيساعده ذلك في الدخول في أجواء الفريق وسيكون قادرًا على تقديم أفضل ما لديه في الاسابيع المقبلة”.

وأمام مدرجات فارغة بسبب القيود المتعلقة بجائحة فيروس كورونا، حقق لايبزيغ فوزه بهدفي المجري دومينيك سوبوسلاي (24) والبرتغالي أندري سيلفا (71)، فيما أحرز الجزائري رياض محرز هدف الضيوف (76).
وطرد مدافع سيتي كايل ووكر في الدقيقة 83 ببطاقة حمراء مباشرة بسبب ضربه سيلفا من الخلف بدون كرة، ليغيب عن مباراة الذهاب في الدور الـ16.
وأنهى لايبزيغ سلسلة من 14 مباراة متتالية من دون خسارة لسيتي ضد فريق ألماني في دوري الابطال (13 فوز وتعادل قبل اليوم).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *