Connect with us

عربي ودولي

يديعوت: إسرائيل تجاهلت الاستعداد لهجوم ضد إيران منذ عام 2019

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكر تقرير لصحيفة يديعوت أحرونوت، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تجاهلت بشكل كبير الاستعداد لهجوم ضد إيران، والإيعاز للجيش الإسرائيلي بالتجهيز لذلك، منذ أن بدأت طهران في عام 2019 بسباقها الجديد لامتلاك أسلحة نووية.

وتساءلت الصحيفة عن سبب استعجال الجيش الإسرائيلي حاليًا الاستعداد لمثل هذا الهجوم ضد إيران، وكأن الأخيرة بدأت تسارع نشاطها في برنامجها النووي خلال الشهر الأخير فقط، مشيرةً إلى هناك حالة من الفشل تقع على عاتق الجيش والمستوى السياسي الذي تجاهل منذ عام 2019 في عهد حكومة بنيامين نتنياهو التحركات الإيرانية ولم يوعز للجيش بالاستعداد والتجهيز لهجوم ضد طهران.

وأشارت إلى أن المستوى الأمني والعسكري والسياسي في إسرائيل كانوا جميعًا على إطلاع ومعرفة بما يجري من سباق إيراني للتسلح النووي، ولكن لم يأمر أحد الجيش بالاستعداد للهجوم، مشيرةً إلى أنه تم مناقشة القضية الإيرانية في الكابنيت عام 2019 وتم الإطلاع على جهود إيران في تكثيف جهودها لتخصيب اليورانيوم إلا أنه تم التهاون في التعامل معها.

وبينت أنه في الأسابيع الأخيرة فقط أمر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي بالتحضير لعمل عسكري ضد إيران، وتم المصادقة على شراء أسلحة غير عادية منها طائرات وصواريخ اعتراضية وغيرها من المعدات العسكرية بقيمة 5 مليارات شيكل من خارج ميزانية الجيش.

وتساءلت الصحيفة مجددًا عن السبب الذي دفع إلى “تضييع الوقت الثمين” منذ عامين، خاصةً وأن الأسلحة التي تقرر شرائها ستصل في غضون سنوات قليلة، ومرحلة الاستعداد العسكري والتخطيط للهجمات، وتجهيز خطط التدريب الخاصة بالقوات الجوية، جميعها
قضايا تحتاج لسنوات عديدة.

وقال مسؤولون كبار في الجيش الإسرائيلي، إنهم أثاروا الموضوع، لكن المستوى السياسي لم يوافق حينها بسبب الأزمة السياسية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *