Connect with us

فلسطين

هيئة الأسرى: تخوفات حقيقية على حياة الأسيرين المريضين أبو حميد والعمور

رام الله- “القدس” دوت كوم- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها، اليوم الأحد، من تفاقم الظروف الصحية للأسيرين المريضين ناصر أبو حميد ورياض العمور واللذان يتعرضان لانتهاكات طبية ممنهجة حيث يتم استهدافهما بشكل مستمر وتتعمد إدارة السجون ممارسة سياسة القتل البطيء بحقهما.

وقد تم نقل الأسير ناصر أبو حميد إلى “مستشفى برزيلاي” بعد تردي وضعه الصحي.

وكشفت الهيئة في هذا السياق أن أبو حميد (49 عاما) من مخيم الأمعري في البيرة يتعرض للمماطلة بدءًا بأخذ جلسات العلاج الكيماوي فهو من المفترض أن يخضع لـ12 جلسة علاج إلا أنه لم يبدأ بها لغاية اللحظة مما أدى إلى تفاقم وضعه الصحي، وكان الأسير ناصر قد خضع سابقا لعملية استئصال ورم سرطاني (قرابة 10 سم) في الرئة خلال تشرين أول الماضي.

أما حالة الأسير رياض العمور (52 عاما) من بيت لحم، والذي يعد من أخطر الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، فقد تعرض لجلطة قلبية قبل 5 أيام وذلك بعد أن شعر بالآم شديدة وأصيب بوعكة صحية مفاجئة.

ويعاني العمور من مشاكل صعبة في القلب حيث يوجد في صدره جهاز منظم للضربات، وعلى الرغم من انتهاء صلاحية الجهاز منذ سنوات- حيث يتحاج للتغيير كل 9 سنوات- إلا أن إدارة السجون تماطل في تغييره.


وتحمل هيئة شؤون الأسرى والمحررين الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسيرين أبو حميد والعمور وكافة الأسرى المرضى، مطالبةً كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والإنسانية والصليب الأحمر بالتدخل الفوري والعاجل لنيل حريتهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *