Connect with us

فلسطين

طولكرم تحتفل باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

طولكرم- “القدس” دوت كوم- نظم الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة، وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبمشاركته وعلى شرف اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، المهرجان المركزي “نحن قادرون”، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم واللجنة التنسيقية للمؤسسات العاملة بهذا الخصوص.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس، لمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا الوقوف إلى جانب أصحاب الهمم العالية، وتقديم كافة احتياجاتهم، لما لهذه الفئة من مكانة وطنية وخصوصية بالبعد الإنساني والاجتماعي والدور التي تقوم به في كافة المجالات.

وأوضح أن المحافظة، ومن خلال دورها الإشرافي، تهتم بجميع المؤسسات العاملة في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة، ودور المسنين والفئات المهمشة من خلال مساعدتهم، مشيرا إلى أنه تم تقديم أكثر من 40 كرسيا كهربائيا من مؤسسة الرئاسة، بالإضافة إلى المساعدات المالية والعينية، والتبرع لاستكمال دار الكوثر للمسنين، بالإضافة إلى ما قدمه صندوق التكافل الخيري والمؤسسات الداخلية والخارجية للمساهمة في مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة، مقدما شكره وتقديره لجمعية المكفوفين وجمعية الصم والبكم لفتح أبواب مؤسساتهم لتكون مراكز لفحص “كورونا”.

وأشار المحافظ أبو بكر إلى أن شعار المهرجان لهذا العام “نحن قادرون”، الذي يؤكد أنهم قادرون قولا وفعلا على تخطي مصاعب الحياة بإرادتهم وعزيمتهم القوية، مقدمين نماذج في تحقيق الإنجازات الرائعة والمميزة التي تخدم المجتمع وتعمل على النهوض به، من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، أكد رئيس قسم الصحة المدرسية في مديرية التربية والتعليم مجدي أبو عواد، أن التربية والتعليم تعمل بشكل مستمر وكبير على تذليل العقبات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة منذ بداية التحاقهم بالمدارس في الصفوف الدراسية، من خلال توفير كافة الإمكانيات والاحتياجات لهم، مقدما شكره وتقديره لكافة المؤسسات التي تساهم بدعمهم.

وألقى رئيس فرع اتحاد المعاقين في طولكرم معتصم مناصرة، كلمة باسم اللجنة التنسيقية، موجها فيها تحية إجلال وإكبار للأشخاص ذوي الإعاقة من أصحاب الهمم والإنجازات وأنهم شركاء في بناء الدولة، خاصة أن هناك العديد منهم من الجرحى والشهداء الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب فلسطين من أجل قضيتهم العادلة، مطالبا بتلبية مجموعة من الاحتياجات، كرفع تشغيل ذوي الإعاقة من 5% إلى 7% ومواءمة المباني، بالإضافة إلى العديد من المطالب الأخرى.

وتخلل المهرجان فقرات فنية ومسرحية تعبيرية وعرض ريبورتاج وقصص نجاح، قدمها الأطفال من ذوي الإعاقة من المؤسسات والجمعيات العاملة في هذا المجال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *