Connect with us

فلسطين

جنين| حداد في الجامعة وإطلاق نار على استراحتين قرب دوار مثلث الشهداء وفي مسلية

جنين “القدس” دوت كوم- علي سمودي- أغلقت الجامعة العربية الأمريكية أبوابها صباح اليوم الأحد بعدما أعلنت الحداد لمدة يومين على روح الطالب مهران خليلية على أن يبدأ الدوام يوم الثلاثاء القادم، فيما أعلن مجلس اتحاد الطلبة تعليق الدوام حتى إشعار آخر.

وتواصلت ردود الفعل عقب جريمة قتل الطالب في كلية التمريض مهران، وبينما أعلن المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات اعتقال كافة المشتبه بهم وتسليم آخر نفسه للشرطة، أطلق مسلحون النار فجرًا على استراحتين عند مدخل جنين الجنوبي قرب دوار مثلث الشهداء، كما أطلق مسلحون الليلة الماضية النار في قرية مسلية مسقط رأس أحد المشتبه بهم بالحادث.

وأفاد شهود عيان لـ”لقدس” بأن شبان من بلدة جبع، الواقعة على الشارع الرئيس الذي يربط جنين بمحافظات الوطن، أغلقوا الشارع بالإطارات المشتعلة ومنعوا المركبات من التنقل صباح اليوم، وذلك استمراراً للفعاليات الاحتجاجية التي شهدتها البلدة واستمرت حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية.

وبحسب الشهود، شهدت المنطقة مواجهات تخللها إلقاء زجاجات حارقة على قوات الأمن الفلسطينية التي أطلقت القنابل الغازية حتى تمكنت من تفريق المتظاهرين.

وعقد الليلة الماضية اجتماع لجميع عائلات بلدة جبع، وأعلنت في نهايته اللجنة المشكلة عنها رفض دفن مهران لحين الخروج بالقرارات اللازمة لكن مصادر في البلدة أشارت للمطالبة بالإعدام.

وأشغلت الحادثة الرأي العام الفلسطيني، وقد احتلت مركز الصدارة للنقاشات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأصدرت الجامعة العربية الأمريكية بياناً نعت فيه شهيد العلم والمعرفة الطالب في كلية التمريض مهران خليلية الذي توفي نتيجة شجار حصل خارج أسوار الجامعة.

وأعلنت الحداد وتعليق الدوام لمدة يومين وتجميد الكتل الطلابية وأنشطتها داخل الجامعة، وقالت في بيانها أنها تتابع بمسؤولية عالية هذا الحادث ودعت إلى ضرورة ضبط النفس وضرورة تقصي الحقائق من مصادرها، رافضةً أي شكل من أشكال العنف داخل وفي محيط حرمها الجامعي.

كما دعت الجامعة الأجهزة الأمنية إلى ضرورة تحمل مسؤولياتها عبر التواجد في المنطقة.

ونعى مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية الطالب مهران خليلية منسق كلية التمريض، معلنًا في بيان صدر عنه تعليق الدوام بالجامعة حتى إشعار آخر.

ودعا الأجهزة الأمنية للإسراع بالإعلان عن نتائج التحقيق والضرب بيد من حديد ضد المعتدين، مطالبًا الطلبة والشعب الفلسطيني بعدم تناقل الأخبار والإشاعات قبل استكمال نتائج التحقيق.

وطالب المجلس جميع الأطراف بالتروي والصبر وتهدئة النفوس وحقن الدماء، مؤكدا أنه سيتابع مع جهات الاختصاص نتائج التحقيق، ودعا الجهات المختصة إلى إيقاع أقصى العقوبات القانونية بالمتسبب.

ونعت القوى الوطنية والإسلامية خليلية، مدينةً الجريمة بشدة، وطالبت بسرعة كشف حقيقة ما جرى وتقديم المرتكبين للعدالة وفرض القصاص المناسب عليهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *