Connect with us

فلسطين

التربية” تطلق منصة تفاعلية جديدة بعنوان: “ثانوية أون لاين”

رام الله- “القدس” دوت كوم-أطلقت وزارة التربية والتعليم (منصة ثانوية أون لاين) والتي تحتوي على مصادر تعليمية تفاعلية للدراسة عن بُعد على شكل فيديوهات مباشرة ومسجلة، إذ تستهدف طلبة الثانوية العامة وتُمكنهم من الوصول إليها في أي وقت.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة في مقرها اليوم، شارك فيه الوكيل المساعد للشؤون التعليمية ثروت زيد، ممثلاً عن الوزير أ.د. مروان عورتاني، والوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير، مدير عام الامتحانات د. محمد عواد، والوكيل المساعد للأبنية واللوازم، مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي أيوب عليان، والوكيل المساعد، مدير عام التعليم العام صادق الخضور، الذي تولى مهام إدارة المؤتمر الصحفي، وعدد من ممثلي الأسرة التربوية ووسائل الإعلام والصحفيين.
وفي مستهل المؤتمر؛ تحدث زيد عن مكونات المنصة وعناصرها وغاياتها، مؤكداً أن المنصة جاءت مجسدة لروح الإبداع والتحول إلى الرقمنة وتحويل جائحة الكورونا إلى فرصة مانحة، والإبقاء على جذوة التعليم متقدة، وتعزيز المهارات والإمكانات التي تسهم في دعم عملية التعلم والتعليم.
وأشار زيد إلى أهمية المنصة في توفير مساحة لأولياء الأمور والتأسيس لاحقاً للمدرسة الافتراضية، منوهاً إلى ضرورة تعظيم أثر هذه المنصات خاصة في ظل التحديات التي فرضتها الجائحة، والتركيز على المسؤولية الجماعية المشتركة في هذا السياق، مثمناً جهود كافة القائمين على المنصة ومتابعة هذا الجهد.
من جهته، أشار عواد إلى حالة التكاملية في عمل المنصة واصفاً إياها بفرصة مميزة لطلبة الثانوية العامة للتعاطي مع مكوناتها والاستفادة من المحتوى الذي ستوفره، لافتاً إلى أن إطلاق المنصة يضاف إلى سلسلة الموارد التي تعزز منطلقات التمكين التكنولوجي على مستوى المنظومة التربوية.
بدوره، تحدث عليان عن ارتباط المنصة بمنظومة الإشراف التربوي من حيث تعزيز دور الإشراف ومتابعة الحصص التي تُبث من خلالها والاستفادة منها لخدمة الطلبة، لافتاً إلى اهتمام الوزارة بتعزيز التواصل بين المعلمين والطلبة من خلال هذه المنصات الجديدة.
وتخلل المؤتمر عرض فيلم قصير يوثق فكرة المنصة وأهدافها وآلية الدخول إليها، كما تم عرض حصة افتراضية تفاعلية لوضع الحضور بصورة شاملة عن المنصة.
للتعرف على المنصة عبر الرابط الآتي:
www.thanaweya.edu.ps

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *